الجمعة 18 أغسطس 2017
الرئيسية / اللغة العربية / تعرّف على سبب تسمية الشهور الهجرية ومعانيها

تعرّف على سبب تسمية الشهور الهجرية ومعانيها

لكل شيء أصل اتصل بمعنى أو قصة أو حادثة ، وللشهور القمرية عند العرب قصتها وأسبابها ومعانيها الواضحة ، فلقد اتخذت هذه الشهور في الجاهلية أسماء خاصة بها  ، لتأخذ بعد ذلك صورتها المعروفة عليها منذ أواخر القرن الخامس الميلادي – في عهد كلاب – الجد الخامس للنبي صلى الله عليه وسلم ، وهي على الشكل التالي :

1 – محرّم : يقابله في الجاهلية المؤتمِر .

سميّ محرما لأن العرب جعلوا فيه القتال والتجارة حراما ، وجمعه محرّمات .

2 – صفر : يقابله في الجاهلية ناجِر .

حينما كانت العرب تخرج للغزو ، كانوا يتركون ديارهم صفرا ، فكانت البيوت تصفر ، أي تخلوا من أهلها ، وجمعه أصفار .

3 – ربيع الأول : يقابله في الجاهلية خوّان

4 – ربيع الثاني : يقابله في الجاهلية وبصان

وفيه يعرف الناس مرحلة من الاستقرار ويكفّون عن الغزو ، والارتباع معناه الاستقرار ، وجمعه أربعاء .

5 – جمادى الأولى : يقابله في الجاهلية حَنين .

6 – جمادى الثانية : يقابله في الجاهلية رُبّى .

لجمود الماء فيهما من شدة البرد ، وجمعه جُماديات .

7 – رجب : يقابله في الجاهلية الأصمّ

لترجيب ( لتعظيم ) العرب أسنّتها ، ولقبّوه بالأصم : أي الهادئ ، فلا يسمع للسلاح صوت ، وجمعه أرجاب .

8 – شعبان : يقابله في الجاهلية عاذل

لأنه تتشعب قبائل العرب ما بين الحرب والإغارة بعد القعود ، فهو فترة العاصفة بعد الهدوء في رجب ، وجمعه شعبانات .

9 – رمضان : يقابله في الجاهلية ناتِق .

من إرماض الأرض ، وهو شدة الحر ، وجمعه رمضانات .

10 – شوال : يقابله في الجاهلية وعل

لأن الإبل شالت بأذنابها فيه لحملها ، وذلك كناية عن التكاثر والتناسل ، وجمعه شوالات .

11 – ذو القعدة : يقابله في الجاهلية ورنة .

لقعود العرب في ديارهم ، وتوقفهم عن الغزو والأسفار ، استعدادا للحج ، وجمعه ذوات القعدة .

12 – ذو الحجة : يقابله في الجاهلية بُرك أو ميمون

لأن العرب يحجون فيه البيت الحرام ، وجمعه ذوات الحجة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *