الجمعة 18 أغسطس 2017
الرئيسية / فنجان قهوة / تقيؤات فيسبوكية : شاهد الطائرة تسجد لله ! هل ستتغلب صورة أوباما على نعل الرسول ؟!

تقيؤات فيسبوكية : شاهد الطائرة تسجد لله ! هل ستتغلب صورة أوباما على نعل الرسول ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يجد الكثير من الناس ذوي العقول المدركة ، والأفهام المستنيرة ، مواقع التواصل الاجتماعي متنفسا يبوحون فيه بخواطرهم ويعيشون تأملاتهم ، فذاك أديب يدوّن نثرا ، والآخر شاعر ينظم شعرا ، وصحفي يحرر مقالة ويشاركها مع المجتمع الفيسبوكي ، والقاسم المشترك الذي يجمعهم هو مشاركة المعلومة وتبادل الآراء والمعرفة .

لكن في الجانب الآخر نجد مجموعة أخرى كبيرة جدا ، تساهم في نشر ما هب ودب من غث الأفكار ، وهراء الكلم والأقوال ، بل يتعدى ذلك إلى نشر جهالة تهوي بالعقول إلى جب الابتذال فتجني على أصحابها الذنوب والآثام .

بغض النظر عن نوايا أولئك الذين ينشرون هذه السموم وإديولوجياتهم ، فإنه بالمقابل تجد انكبابا هائلا على هذه المنشورات ، لدرجة أنها تحطم أرقاما قياسية في عدد – اللايكات –  والمشاركات ، حتى أن أحد المثقفين الساخرين علق على هذا الأمر وقال : ‘ استطاعت صورة القطة فوق صدر الفتاة أن توحد أكثر من مليوني عربي .

وغيرها من المنشورات التي يندى لها الجبين ، كالمنشور الذي يضع صورة أوباما  بجانب نعل يدّعي أنه للرسول – عليه أفضل الصلاة والسلام – ، ويتسول به اللايكات ويحث الناس على نشر الجهل والميوعة الفكرية . وآخر يدعو بجهنم ويصفك باليهودي إن لم تكتب سبحان الله .

إننا في وقت أحوج فيه ما يكون إلى النهوض بلغتنا وثقافتنا العربية ، فننمي ملكة القراءة والبحث ، ونساهم في نشر المواضيع المفيدة ، فنشكل بذلك جبهة مضادة لأولئك الذين ينشرون ما يُغرق العقول في الضحالة الفكرية فيحيط بهم الغث من كل جانب فيستسلمون له مذعنين .

الله تبارك سبحانه ، العزيز بفضله وكرمه ، العظيم بعزته وجلاله غني عن العالمين ، وهل رؤية اسم الجلالة منقوشا على سمكة أو جسم ما هو الحجة على وجوده ؟! تعالى سبحانه وعظمت قدرته ، فهو المعبود عن علم لا جهل ، التفكر في خلقه وبديع صنعه ، والعمل على طلب العلم والاجتهاد لهو خير لنا في الدنيا والآخرة ، ولا ننسى أن الجليل خاطبنا بأول آية نزلت في القرآن الكريم ‘ اقرأ ‘ .

اقرأ وستكتشف عظمة الله والعلم الذي يهبه عباده الصالحين .

اقرأ وستتبين لك المعلومة الصحيحة من المغلوطة .

اقرأ وستكون علما يسير في الأرض ينير العقول التي أعمتها ظلمة الجهل .

اقرأ وتعلم ما حييت فوعاء العلم لا ينضب أبدا .

وأخيرا : إذا لم تشارك هذا الموضوع فاعلم أن أبو جهل معك – ههههه – 😈 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *