الإثنين 22 أكتوبر 2018
الرئيسية / الشعر العربي / أبيات شعر قصيرة عن الحياة : تحمل حكما من واقع تجربة الشعراء
أبيات شعر قصيرة عن الحياة

أبيات شعر قصيرة عن الحياة : تحمل حكما من واقع تجربة الشعراء

أبيات شعر قصيرة عن الحياة : تحمل حكما من واقع تجربة الشعراء

توقفنا بكم في الموضوع السابق عند :

– كلام جميل عن الحياة : تجارب طويلة ، وحكم من أناس خبيرة .

واليوم نستكمل معكم الجزء الثاني من الموضوع ، وهذه المرة مع ‘ أبيات شعر قصيرة عن الحياة ‘ ، حيث ستستمتعون بمجموعة أشعار من أجمل ما نظمه الشعراء في الحياة .

 

أبيات شعر قصيرة عن الحياة ( 1 )

 

قال الإمام علي – رضي الله عنه – :

حياتُكَ أَنفاسٌ تُعَدُّ فكلَّما  *  مضَى نَفَسٌ أنقصتْ به جزءا

ويحييكَ ما يُفنيكَ في كل حالة  *  ويحدُوك حادٍ ما يريدُ بك الهُزْءا

فتصبحُ في نفْسٍ وتمشي بغيرِها  *  ومالكَ من عقْلٍ تُحسُّ به رزءا

قال المتنبي :

إنّي لأعْلَمُ ، واللّبيبُ خَبِيرُ  *  أن الحَياةَ وَإنْ حَرَصْتُ غُرُورُ

ورَأيْتُ كُلا ما يُعَلّلُ نَفْسَهُ  *  بِتَعِلّةٍ وإلى الفَنَاءِ يَصِيرُ

قال أحمد شوقي :

حياة ٌ ما نريدُ لها زِيالا  *  ودنيا لا نَوَدّ لها انتقالا

وعيشٌ في أُصول الموتِ سمٌّ  *  عُصارتُه ، وإن بَسَط الظلالا

وأَيامٌ تطيرُ بنا سحابا  *  وإن خِيلَتْ تَدِبّ بنا نِمالا

نريها في الضمير هوى  *  وحبّا ونُسمِعها التبرُّمَ والملالا

قِصارٌ حين نجري اللهوَ فيها  *  طوالٌ حين نقطعها فعالا

ولم تضق الحياة بنا ، ولكن  *  زحامُ السوءِ ضيَّقها مَجالا

ولم تقتل براحتها بَنيها   *  ولكن سابقوا الموتَ اقتتالا

ولو زاد الحياة الناس سعيا  *  وإخلاصا لزادتهم جمالا

قال مهدي الجواهري :

وما الحياةُ سوى حسناءَ فارِكة  *  مخطوبة من أحبَّاء وأعداء

قد تمنعُ النفسَ أكفاء ذوي شغف  *  ورّبما وهبتها غيرَ أكفاء

ولا يزالُ على الحالينِ صاحبُها  *  معذَّبَ النفسِ فيها بيِّنَ الداء

فإنْ عجِبتَ لشكوى شاعر طرِب  *  طولَ الليالي يُرى في زيّ بكاء

فلستُ أجهلُ ما في العيش من نِعمٍ  *  أنا الخبيرُ بأشياء وأشياء

ولا أحبُّ ظلامَ القبر يغمُرني   *  أنا الخبيرُ بأشياء وأشياء

وإنَّما أنا والدُّنيا ومحنتُها   *  كطالبِ الماء لمَّا غَصَّ بالماء

أُريدُها لمسرات ، فتعكِسُها  *  وللهناءِ ، فَتثنيهِ لايذاء

وقد تتبَّعتُ أسلافي فما وقعتْ  *  عيني على غير مشغوفِ بدُنياء

ذَمَّ الحياةَ أُناسٌ لم تُواتِهُمُ   *  ولا دَروا غيرَ دَرَّ الإبْل والشاء

وقلَّدَتْهُمْ على العمياء جَمهرةٌ  *  تمشي على غير قصد خبطَ عشواء

ولو بدَتْ لهمُ الدُّنيا بزيِنتها  *  لقابلوها بتبجيل وإطراء

أبيات شعر قصيرة عن الحياة ( 2 )

 

وقال أحمد شوقي أيضا :

وإذا نظرت إلى الحياة وجدتها  *  عرسا أقيم على جوانب مأتم 

قال عبد الكريم بن جهيمان :

على جنبات هذه الأرض نمشي  *  زمانا ثم ندفن في ثراها

ويأتي بعدنا قوم وقوم  *  يعيشون الحياة كما تراها

يذوقون النعيم بها وطورا  *  يذوقون المرارة من أساها

وكم من قد مضى من ألف جيل  *  على منوالهم نخطو رباها

وليس يعاد للإنسا ن دهر  *  إذا صفحاته يوما طواها

قال الشيخ مصطفى الغلاييني :

إن الحياة هي السعادة للذي  *  يزورُّ عن تزويرها وغرورها

وهي الشقاء لمن يرى أشواكها  *  فيفر من أزهارها وعبيرها

والشهم من حذر المضرة واجتنى  *  وردَ الحياة وأمَّ روض سرورها

وقال أيضا :

إن الحياة أزاهر منظومة  *  والموت ينثر عقدها بيد القدر 

وأخو النهى من لا تطيش حصاته  *  فيخال خلب لمعها برق المطر

إن الحياة سفين إن نحوت بها  *  نحو الفضيلة تبلغ ساحل الظفر

وإن قصدت الهوى الخلاب تلق على  *  سيف يصيبك فيه فادح الضرر

وما الحياة سوى رؤيا فآونة  *  فيها الهناء وطورا حادث الغير

من سره زمن ساءته أزمنة  *  فالمرء ما بين صفو العيش والكدر

قال ابن لنكك :

وماذا أرجي من حياة تكدرت  *  ولو قد صفت كانت كأحلام نائم

قال عباس محمود العقاد :

راحة كلها الحياة فما أعجب  *  إلا من راغب في ازدياد

ما ابتغاء المزيد من يوم أمن *  عاطل لا يزاد بالتعداد

فالزمان المريح تكرار شيء  *  واحد واطراد حال معاد

وجوه حياتنا متعددات  *  ودع عنك البراقع والطلاء

فإن تحمد وسامتها صباحا  *  فقد تنعي دمامتها مساء

أبيات شعر قصيرة عن الحياة ( 3 )

 

قال الشريف المرتضى :

يقولون أسباب الحياة كثيرة  *  فقلت وأسباب المنون كثير

وما هذه الأيام إلا مصائد  *  وأشراك مكروه لنا وغرور

يُسار بنا في كل يوم وليلة  *  فكم ذا إلى ما لا نريد نسير

وما الدهر إلا فرحة ثم قرحة  *  وما الناس إلا مطلق وأسير

قال إبراهيم الباروني :

ليست حياة المرء في الدنيا سوى  *  حلم يجر وراءه أحلاما 

والعيش في الدنيا جهاد دائـم  *  ظبي يصارع في الوغى ضرغاما 

تلك الشريعة في الحياة فلا ترى  *  إلا نزاعا دائما وصداما 

قال إبراهيم أبو اليقظان :

إن الحياة خطيبة فتانة  *  وصداقها في النفس والأموال

كأس العذاب لأجلها مستعذب  *  والموت عيش فيه كل كمال

والذل عز والعناء لها هنا  *  والفقر فيها ثروة في الحال

والأسر دون نوالها حرية  *  والقيد إطلاق من الأغلال

قال خليل مطران :

غلت الحياة فإن تردها حرة  *  كن من أباة الضيم والشجعان

واقحم وزاحم واتخذ لك حيزا   *  تحميه يوم كريهة وطعان

قال الشاعر القروي :

لا ريب في أن الحياة ثمينة  *  لكن نفسك في حياتك أثمن

قال الأخطل :

والناس همهم الحياة ولا أرى  *  طول الحياة يزيد غير خبال

وإذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد  *  ذخرا يكون كصالح الأعمال

 

أبيات شعر قصيرة عن الحياة ( 4 )

 

قال الطغرائي :

أعلل النفس بالآمال أرقبها  *  ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

لم أرتض العيش والأيام مقبلة  *  فكيف أرضى وقد ولت على عجل

يا واردا سؤر عيش كله كدر  *  أنفقت صفوك في أيامك الأول

ترجو بقاء بدار لا نبات بها  *  فهل سمعت بظل غير منتقل 

ونختم برائعة إيليا أبو ماضي وقصيدته ” فلسفة الحياة ” :

أيّهذا الشّاكي وما بك داء  *  كيف تغدو اذا غدوت عليلا ؟

إنّ شر الجناة في الأرض نفس  *   تتوقى قبل الرّحيل الرحيلا

وترى الشوك في الورود تعمى  *  أن ترى فوقها الندى إكليلا

هو عبء على الحياة ثقيل   *  من يظن الحياة عبئا ثقيلا

والذي نفسه بغير جمال  *  لا يرى في الوجود شيئا جميلا

أحكم النّاس في الحياة أناس  *   عللوها فأحسنوا التعليلا

فتمتع بالصبح ما دمت فيه  *  لا تخف أن يزول حتى يزولا

وإذا ما أظلّ رأسك هم  *  قصّر البحث فيه كيلا يطولا

قل لقوم يستنزفون المآقي  *  هل شفيتم مع البكاء غليلا ؟

ما أتينا إلى الحياة لنشقى  *  فأريحوا ، أهل العقول ، العقولا

كل من يجمع الهموم عليه  *  أخذته الهموم أخذا وبيلا

كن هزارا في عشه يتغنى  *  ومع الكبل لا يبالي الكبولا

لا غرابا يطارد الدّود في الأر  *  ض وبوما في الليل يبكي الطلولا

كن غديرا يسير في الأرض رقراقا   *  فيسقي من جانبيه الحقولا

كن مع الفجر نسمة توسع الأزهار  *  شمّا وتارة تقبيلا

ومع الليل كوكبا يؤنس الغابات  *  والنهر والربى والسهولا

أيها الشاكي وما بك داء  *  كن جميلا تر الوجود جميلا

مواضيع قد تعجبك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.