الإثنين 16 يوليو 2018
الرئيسية / اللغة العربية / بحث عن أسلوب المدح والذم في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة
بحث عن أسلوب المدح والذم

بحث عن أسلوب المدح والذم في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة

بحث عن أسلوب المدح والذم في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة

موضوع اليوم ‘ بحث عن أسلوب المدح والذم ‘ ، سنعنى بشرح وتوضيح أحكام وقواعد هذا الأسلوب وما يختص به من أفعال .

 

ما هو أسلوب المدح والذم ؟

 

تأمل الجمل الآتية :

– نِعْمَ رجلُ الفتوحاتِ خالدٌ .

– نعمَ هاديا العقلُ ، وبئسَ مشيرا الهوى .

– نعمَ الصديقُ المخلصُ .

– بئس الخلُقُ الكذبُ .

يحتاج المتكلم في مواقف معينة إلى أن يمدح شيئا إعجابا به ، أو يذمه استهجانا وتحقيرا له . وبتأمل الجمل التي أوردناها ، وجدنا أن المتكلم لما أراد أن يعبر عن معنى المدح أو الذم ، استعمل لذلك أسلوبا خاصا ، يسمى : أسلوب المدح والذم .

إذا تدبرت هذا الأسلوب ، وجدته يقوم على ثلاثة عناصر أساسية ، هي :

الفعل : وهو فعل المدح ( نِعم ) ، أو فعل الذم ( بئس ) ، وتبتدئ به الجملة .

الفاعل : ويلي فعل المدح أو الذم ( رجل – هاديا – مشيرا – الصديق – الخلق ) .

المخصوص : وهو المخصوص بالمدح ( خالد – العقل – المخلص ) ، أو المخصوص بالذم ( الهوى – الكذب ) .

تعريف أسلوب المدح والذم

 

هو أسلوب يستعمل للتعبير عن الإعجاب بالشيء وتقديره ، أو ذمه واحتقاره . ويتكون من ثلاثة عناصر : فعل المدح أو الذم ، وفاعله ، والمخصوص بالمدح أو الذم .

 

أمثلة على أسلوب المدح والذم

 

– نعم ما تسعى إليه الكسبُ الحلالُ .

– بئس جليس السوء النمام .

– نعم ما يقول الحكيم المجرب .

– بئس ما يقول الغر الأحمق .

– نعم العادة العمل .

– بئس الرجل الخائن .

أفعال المدح والذم

 

هناك أفعال خاصة بالمدح والذم وهما الفعلان :

1 – نِعْمَ : فعل ماض جامد لإنشاء المدح .

2 – بِئْسَ : فعل ماض جامد لإنشاء الذم .

ولا بد لكل منهما من فاعل ، ومخصوص بالمدح أو الذم .

فعل ماض جامد : أي لا يأتي منه المضارع ولا الأمر .

 

إعراب أسلوب المدح والذم

 

يكون فاعل نعم وبئس :

1 – معرفا بـ ( أل ) ، مثل :

– نعم الأستاذُ الحليمُ .

– بئس الغنيُّ البخيلُ .

2 – مضافا إلى المعرف بـ ( أل ) ، مثل :

– نعم طالبُ العلمِ النجيبُ .

– بئس صاحبُ المالِ المتكبرُ .

3 – ضميرا مستترا وجوبا مفسرا بنكرة منصوبة على أنها تمييز ، مثل :

– نعم تلميذا المجتهدُ .

ففاعل نعم هو الضمير المستتر وجوبا تقديره ( هو ) .

4 – مميزا بـ ( ما ) ، مثل :

– بئس ما يفعلُ الأعداءُ .

ما : نكرة تامة بمعنى شيء في محل نصب على أنها تمييز .

 

أنواع المخصوص بالمدح والذم

 

يشترط في المخصوص بالمدح أو الذم :

1 – أن يكون معرفة ، مثل :

– نعم العملُ الخيرُ .

2 – أن يكون نكرة موصوفة ، مثل :

– نعم المعلمة مربيةٌ .

3 – أن يكون نكرة مضافة ، مثل :

– بئس الرجل خائنُ الوطنِ .

4 – أن يكون مطابقا للفاعل في التذكير والتأنيث وفي الإفراد والتثنية والجمع ، مثل :

– نعم التلميذان المجتهدان .

– بئس الفتياتُ المهملاتُ .

5 – أن يكون متأخرا عن الفاعل ، فلا يجوز أن نقول :

– نعم المجتهدونَ التلاميذُ .

ولكن يجوز أن يتقدم المخصوص بالمدح أو الذم على الفعل والفاعل ، مثل :

– المجتهدونَ نعمَ التلاميذُ .

 

إعراب المخصوص بالمدح والذم

 

المخصوص بالمدح أو الذم مرفوع أبدا على أنه مبتدأ خبره الجملة التي قبله ، مثل :

– نعمَ العملُ الإجتهادُ .

وتجدر الإشارة إلى أن حذف المخصوص بالمدح أو الذم وارد في الاستعمال بكثرة ، إذا تقدم ما يشير إليه في الكلام . كقولك مثلا متحدثا عن صلاح الدين الأيوبي : إنه قائد مسلم محنك ، انتصر في عدة معارك…

ثم تردف معلقا مادحا : نعم القائدُ ، ويكون التقدير : نعم القائد صلاح الدين .

 

اسلوب المدح والذم حبذا ولا حبذا

 

هناك أفعال أخرى تأتي في المدح والذم أهمها :

حبذا : مثلها مثل ( نعم ) تستعمل لأداء معنى المدح .

لا حبذا : مثلها مثل ( بئس ) تستعمل لأداء معنى الذم .

وهما بدورهما فعلان جامدان لا يتصل بهما ضمير ولا علامة تأنيث ، و ( ذا ) فيهما اسم إشارة هو الفاعل ، وما يذكر بعدها هو المخصوص بالمدح أو الذم .

 

أمثلة على حبذا ولا حبذا

 

– حبذا الصديقُ مخلصا .

– لا حبذا الكسلُ .

– حبذا القناعةُ مع الجد .

– لا حبذا جلساءُ السوء .

– حبذا رجلا خالدٌ .

 

نماذج إعراب أسلوب المدح والذم

 

– نعمَ الإمامُ عليٌّ .

نعم : فعل ماض جامد لإنشاء المدح مبني على الفتحة الظاهرة في آخره .

الإمام : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

علي : مخصوص بالمدح ، مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة ، والجملة الفعلية من ( نعم وفاعلها ) في محل رفع خبر مقدم .

– بئس خلقا النميمةُ .

بئس : فعل ماض جامد لإنشاء الذم مبني على الفتحة الظاهرة في آخره ، وفاعله ضمير مستتر وجوبا تقديره ( هو ) .

خلقا : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

النميمة : مخصوص بالذم ، مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة ، والجملة الفعلية من ( بئس وفاعلها ) في محل رفع خبر مقدم .

– حبذا الشجاعةُ .

حب : فعل ماض جامد لإنشاء المدح مبني على الفتحة الظاهرة في آخره .

ذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع فاعل . وجملة ( حبذا ) في محل رفع خبر مقدم .

الشجاعة : مخصوص بالمدح ، مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

 

أمثلة على أسلوب المدح والذم من القرآن الكريم

 

قال تعالى :

– ‘ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ ‘ ( المائدة 80 ) .

– ‘ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ ‘ ( الحج 78 ) .

– ‘ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا ‘ ( الكهف 50 ) .

– ‘ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا ۚ نِّعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ ‘ ( ص 44 ) .

– ‘ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا ‘ ( الكهف 29 ) .

 

أسئلة وأجوبة عن أسلوب المدح والذم

 

س : ما الأفعال الخاصة بالمدح أو الذم ؟

ج : نِعم وبئسَ .

س : كيف يكون فاعل فعلي المدح أو الذم ؟

ج : معرفا بأل – مضافا إلى المعرف بأل – ضميرا مفسرا بنكرة – مميزا بما .

س : ماذا يعرب الاسم المخصوص بالمدح أو الذم ؟

ج : يعرب مبتدأ مؤخرا ، وتعرب الجملة التي قبله خبرا مقدما .

س : ما هي شروط المخصوص بالمدح أو الذم ؟

ج : أن يكون معرفة – نكرة موصوفة – نكرة مضافة – مطابقا للفاعل في التذكير والتأنيث وفي الإفراد والتثنية والجمع – متأخرا عن الفاعل .

س : هل هناك أفعال أخرى تأتي في المدح والذم ؟

ج : حبذا – لا حبذا .

أقترح عليكم كتابا رائعا بعنوان ( المدح والذم في القرآن الكريم ) حيث ذكر المواضع التي ورد فيها المدح أو الذم وأسماء الممدوحين والمذمومين وكل ما يتعلق بذلك ، ثم بين بلاغة المدح والذم في القرآن الكريم  .

لطلب هذا الكتاب ما عليكم سوى الضغط على زر الطلب أسفله أو على صورة الكتاب ، وسيصلكم إن شاء الله لغاية منزلكم :

اطلب كتاب المدح والذم في القرآن الكريم

مصادر ومراجع :

– قصة الإعراب ( أحمد الخوص ) .

مواضيع قد تعجبك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.