الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
الرئيسية / الأدب العربي / بحث عن الأدب الجاهلي : نشأته ، أهميته ، عوامله ومصادره
بحث-عن-الأدب-الجاهلي

بحث عن الأدب الجاهلي : نشأته ، أهميته ، عوامله ومصادره

في موضوع اليوم ‘ بحث عن الأدب الجاهلي ‘ سنتحدث عن نشأة الأدب الجاهلي والعوامل المؤثرة فيه ، وذكر أهم وأبرز مصادره .

إن الحديث عن الأدب الجاهلي يقودنا إلى الرجوع بالزمن إلى عصر الجاهلية وما عرفه من تحولات بيئية واجتماعية وقبلية ساهمت في تكوين شخصية إنسان ذلك العصر ، وبالتالي تشكلت أولى لبنات الأدب الجاهلي ، والذي كان يرتكز بالأساس على الشعر وهو ديوان العرب .

 

نشأة الأدب الجاهلي

 

قلما انصرف العرب في الجاهلية إلى إتقان الفنون والخوض في ميادينها ؛ فقد وجهوا همهم خصوصا إلى فن القول للتعبير عن أحاسيسهم ؛ إلا أن هذا الأدب قد غابت أوائله في مجاهل التاريخ فلم نعرف منه إلا ما كان من أواخر القرن الخامس للميلاد والنصف الأول من القرن السادس ، أي ما سبق ظهور الإسلام بنحو قرن ونصف .

ولقد ضاع أكثر الشعر والنثر الجاهليين حتى قال أبو عمرو بن العلاء : ” ما انتهى إليكم مما قالته العرب إلا أقله ، ولو جاءكم وافرا لجاءكم علم وشعر كثير ” .

والسبب في ذلك أن قسما من ذلك لم يحفظ ، وقسما آخر زال مع الرواة الكثيرين الذين ماتوا بسبب الحروب . وأقدم شعر وصل إلينا كان ما قيل في حرب البسوس أو قبلها بقليل ، أما النثر فقد وصل إلينا منه بعض الأمثال والخطب والأخبار .

 

أهمية الأدب الجاهلي

 

لقد نال الأدب الجاهلي شهادات كثيرة من أسماء ثقيلة ووازنة ، نذكر منها :

1 – جاء في طبقات ابن سلام ” وكان الشعر في الجاهلية عند العرب ديوان علمهم ومنتهى حكمهم ، به يأخذون وإليه يصيرون ” .

2 – سأل الخليفة عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – ، وقد ذكر الشعر : يا كعب ! هل تجد للشعراء ذكرا في التوراة ؟ فقال كعب : أجد في التوراة قوما من ولد إسماعيل ، أناجيلهم في صدورهم ، ينطقون بالحكمة ، ويضربون الأمثال ، لا نعلمهم إلا العرب .

3 – كان أبو عمرو بن العلاء يقول : كان الشعراء في الجاهلية يقومون من العرب مقام الأنبياء في غيرهم من الأمم .

4 – قال الجاحظ : فكل أمة تعتمد في استيفاء مآثرها وتحصين مناقبها على ضرب من الضروب وشكل من الأشكال ، وكانت العرب في جاهليتها تتحلى في تخليدها بأن تعتمد في ذلك على الشعر الموزون والكلام المقفى ، وكان ذلك هو ديوانها .

 

العوامل المؤثرة في الأدب الجاهلي

 

تأثر الأدب الجاهلي بمجموعة من العوامل طبعته بطوابع عرف بها ، وأهم هذه العوامل :

1 – الصحاري الشاسعة

لعبت الصحراء دورا بارزا في تشكيل الحياة السياسية والاجتماعية في جزيرة العرب ، كما أثرت في تحديد قيم العربي وأخلاقه ، وكانت تخيفه وتحميه في الوقت نفسه .

2 – البنية الاجتماعية 

كانت القبيلة بمثابة الدولة والوحدة السياسية المطلقة لأفرادها ، وكان يحكمها قانون العصبية وما تبعه من ثأر وجوار ، وذوبان شخصية الفرد في الجماعة ، وطغيان روح الجماعة على النزعة الفردية .

3 – البيئة الثقافية 

كان للاحتكاك بالأمم المجاورة للجزيرة ومن مراكز النصرانية واليهودية في الجزيرة نفسها ، الأثر الكبير في اكتساب ألوان عديدة من الثقافات الجديدة التي أثرت في الأدب الجاهلي .

4 – التجارة

لطالما عرف العرب بالتجارة والرحلات داخل الجزيرة وخارجها ، ونجد في لغتهم وأشعارهم وأمثالهم أدلة واضحة على ذلك .

5 – الأيام

ونعني بها تلك الحروب التي عرفت في العصر الجاهلي ، وكانت تستمر لأيام وشهور وأعوام ، كمثال حرب البسوس الشهيرة والتي استمرت 40 سنة .

والتأثير التي أضفته أيام الحروب على الأدب الجاهلي ، هو ما تحمله من قيم اجتماعية وفكرية تأصلت ونمت ورسخت في ظلالها لدرجة أن هذه القيم تتضاءل أمامها وقائع المعارك نفسها .

والأيام في الجاهلية تضمنت أيضا خلاصة الثقافة العربية في مهدها ممتزجة بالأساطير والقصص الخرافي ، ولكنها لم تصل إلينا كاملة لأن الرواة والمدونين دأبوا منذ عصور مبكرة على طمسها لما فيها من إيقاظ للشعور الجاهلي الذي يقوم على العصبية .

 

مصادر الأدب الجاهلي

 

وصل إلينا الأدب الجاهلي على ألسنة الرواة وهم أناس كان همهم أن يصغوا لأقوال الأدباء وأن يحفظوا منثورهم وشعرهم .

وقد اشتهر جماعة من قريش برواية الشعر ومعرفة الأنساب كمخرمة بن نوفل ، وحويطب بن عبد العزى وغيرهما . وما إن جاء الإسلام حتى اهتم طائفة من رجال العلم برواية الشعر أيضا كحماد الراوية وخلف الأحمر ، والشيباني والأصمعي ، والأنباري .

وقد اهتم العلماء ، ولا سيما علماء اللغة ، بجمع الشعر القديم لأنه أقدم وثيقة للغة العربية ، وأتم مصدر لفهم غريبها ، وأوفى موسوعة لأحوال العرب الأقدمين وأخبارهم ؛ وأخذ أولئك العلماء ، منذ أوائل القرن الثاني للهجرة ، يدونون الأدب القديم ويعلقون عليه ويوردون منه في كتبهم .

ومن أشهر المصادر والمجموعات التي حفظت ذلك الأدب ولا سيما الشعر منه :

1 – المعلقات السبع : وهي من جمع حماد الراوية على الأغلب .

اطلب الآن

2 – المفضليات : جمعها المفضل الضبي وتحتوي نحوا من 128 قصيدة .

اطلب الآن

3 – ديوان الحماسة لأبي تمام ، وديوان الحماسة للبحتري : وفيهما مقطوعات كثيرة من الشعر الجاهلي .

اطلب الآن

اطلب الآن

4 – كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني .

اطلب الآن

5 – كتاب الشعر والشعراء لابن قتيبة .

اطلب الآن

6 – مختارات ابن الشجري .

اطلب الآن

7 – جمهرة أشعار العرب لأبي زيد القرشي .

اطلب الآن

 

صحة الأدب الجاهلي

 

مما لا شك فيه أن انتقال الأدب القديم على الألسنة قد تعرض للزيادة والتبديل والعبث من بعض الرواة ، إلا أنه بالمقابل كان هناك مجموعة من الرواة الصادقين الذين كانوا يقصدون البوادي ليجمعوا من أهلها ما تناقلوه من أدب الأقدمين .

وقد عارض بعض النقاد صحة الشعر الجاهلي وشكوا في بعض مصادره وشعرائه ، وعلى رأسهم عميد الأدب العربي طه حسين ، وكانت حجهم أن الشعر الجاهلي وصلنا بلغة عدنان وبلهجة قريش ، والشعراء أغلبهم كانوا من غير قريش .

كما زعموا أن القصاصين اختلقوا الشعر ونسبوه إلى أبطال رواياتهم ، معتمدين على الأساطير المختلقة والروايات المتناقضة المحيطة بحياة بعض شعراء الجاهلية مثل امرئ القيس وغيره ، والتي تدعو إلى الشك في وجودهم .

لكن تصدى أدباء ومؤرخون لهذه الشكوك وقاموا بتفنيدها ، حيث رأوا بأن اللغة التي كتب فيها الأدب الجاهلي هي اللغة المثالية الموحدة التي غلبت عليها لهجة قريش ، والتي كانت آنذاك شائعة في جميع القبائل .

ولقد تنبه أدباء العرب الأقدمون إلى ما انتحله الرواة فأشاروا إليه واهتموا لإصلاحه ، زد على ذلك أن اختلاف الرواة فيما يتعلق بشاعر مشهور لا يمكن أن يدل على عدم وجوده بل بالأحرى على وجوده .

 

كتب عن الأدب الجاهلي

 

للمزيد من التوسع والاطلاع حول موضوع الأدب الجاهلي ، نقترح عليكم مجموعة من الكتب الرائعة والتي ستفيدكم في بحثكم ودراستكم ، ويمكنكم بكل سهولة طلبها وذلك بالضغط على صورة الكتاب أو على زر الطلب ، وستصلكم بحول الله إلى غاية منزلكم .

 

1 – الحياة الأدبية في العصر الجاهلي

اطلب الآن

 

2 – رؤى في الأدب الجاهلي وتحليل النص

اطلب الآن

 

3 – في الشعر الجاهلي

اطلب الآن

مصادر :

– تاريخ الأدب العربي ( حنا الفاخوري ) .

– الأدب الجاهلي في آثار الدارسين قديما وحديثا ( عفيف عبد الرحمان ) .

أفضل 3 مواضيع لهذا الأسبوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *