الإثنين 16 يوليو 2018
الرئيسية / اللغة العربية / بحث عن الاسم المقصور والمنقوص والممدود في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة
بحث عن الاسم المقصور والمنقوص والممدود

بحث عن الاسم المقصور والمنقوص والممدود في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة

بحث عن الاسم المقصور والمنقوص والممدود في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة

نقف بكم في موضوع جديد ‘ بحث عن الاسم المقصور والمنقوص والممدود  ‘ ، حيث سنعنى بشرح قواعد وأحكام هذه الأسماء ، وما يلحقها من تغيرات ، وتمثيل ذلك بنماذج وجمل متنوعة .

 

تعريف الاسم المقصور

 

تأمل الجمل الآتية :

– نجا الفتى من الغرق .

– ضاعت العصا .

– نالني الأذى .

إذا تأملت الكلمات التي تحتها خط ( الفتى – العصا – الأذى ) ، فستجد أنها أسماء معربة ( أي ليست مبنية مثل ” متى ” و ” ذا ” ) .

وستجد أنها مختومة بألف لازمة ( أي ليست عرضة للتغير كما هي الحال في كلمة ” أخا ” في الجملة ” شاهدت أخاك ” ، فإن الألف قد تنقلب في جملة أخرى فنقول : ” وصل أخوك ، واتصلت بأخيك ” ) .

وكل اسم يستوفي هذين الشرطين يسمى : الاسم المقصور ، وعليه فإن :

الاسم المقصور هو كل اسم معرب مختوم بألف لازمة .

تعريف الاسم المنقوص

 

تأمل الجمل الآتية :

– فرَّ الجاني .

– عدلَ القاضي .

– نادى المنادي .

إذا تأملت الكلمات التي تحتها خط ( الجاني – القاضي – المنادي ) ، فستجد أنها أسماء معربة مختومة بياء قبلها كسرة ، وكل اسم يستوفي هذه الشروط يسمى : الاسم المنقوص ، وعليه فإن :

الاسم المنقوص هو كل اسم معرب مختوم بياء قبلها كسرة .

 

تعريف الاسم الممدود

تأمل الجمل الآتية :

– قرُبتِ الصحراء .

– تم البناء .

– احترمتُ القرّاء .

إذا تأملت الكلمات التي تحتها خط ( الصحراء – البناء – القراء ) ، فستجد أنها أسماء معربة مختومة بهمزة قبلها ألف زائدة  ( أي غير مقلوبة كما هي الحال في كلمة ” ماء ” التي أصلها ” موه ” قبل الإعلال .

وكل اسم يستوفي هذه الشروط يسمى : الاسم الممدود ، وعليه فإن :

الاسم الممدود هو كل اسم معرب مختوم بهمزة قبلها ألف زائدة .

 

أمثلة على الاسم المنقوص والمقصور والممدود

 

– نزلتُ الوادي .

– نظرتُ إلى الراعي .

– افترشتُ الثرى .

– دخلت ملهى .

– طارت الورقاء .

– ضاع الكساء .

 

إعراب الاسم المنقوص والمقصور والممدود

 

1 – يعرب الاسم المقصور بحركات مقدرة على آخره في جميع حالاته رفعا ونصبا وجرا ، والمانع من ظهورها هو التعذر .

2 – تظهر حركات الإعراب على الاسم الممدود تامة ، رفعا ونصبا وجرا .

3 – يرفع الاسم المنقوص بضمة مقدرة للثقل على الياء ، وينصب بفتحة ظاهرة على الياء ، ويجر بكسرة مقدرة للثقل على الياء .

ملحوظة : تحذف ياء المنقوص إذا كان نكرة في حالتي الرفع والجر ، مثل :

– جاء قاض عادل .

– مررتُ بقاض عادل .

 

نماذج إعراب الاسم المقصور والمنقوص والممدود

 

– نجا الفتى من الغرق .

نجا : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر .

الفتى : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر .

من : حرف جر .

الغرق : اسم مجرور بـ ( من ) وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره . والجار والمجرور متعلقان بالفعل ( نجا ) .

– سرتُ في واد سحيق .

سرت : فعل ماض مبني على السكون والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .

في : حرف جر .

واد : اسم مجرور بـ ( في ) وعلامة جره الكسرة المقدرة على ياء المنقوص المحذوفة للثقل .

سحيق : نعت مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .

– زرتُ المستشفى .

زرت : فعل ماض مبني على السكون والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .

المستشفى : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر .

 

أمثلة على الاسم المنقوص من القرآن الكريم

 

قال تعالى :

– ” فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ ” ( طه 72 ) .

– ” عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ ” ( التوبة 109 ) .

– ” إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ ” ( آل عمران 193 ) .

 

أمثلة على الاسم المقصور من القرآن الكريم

 

قال تعالى :

– ” قُلْ إِنَّ الْهُدَىٰ هُدَى اللَّهِ ” ( آل عمران 73 ) .

– ” فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ ” ( ص 26 ) .

– ” فَأَلْقَىٰ عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ ” ( الأعراف 107 ) .

 

أمثلة على الاسم الممدود من القرآن الكريم

 

قال تعالى :

– ” قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ” ( آل عمران 118 ) .

– ” الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً ” ( البقرة 22 ) .

– ” كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً ” ( البقرة 171 ) .

 

الاسم المقصور والمنقوص والممدود تمارين

 

1 – ميز الاسم الممدود من النص التالي :

من بنى بالضحك حياته ، فتح نوافذها على البكاء ، والبلاء ، والشقاء ، ومن لا يحسب في صباحه حساب المساء ، فأيامه جوفاء ، وأعماله تأذّ وإيذاء ، وعمره هباء ، من ألفه إلى الياء ، ونهايته داء واشتكاء ، وأمانيه نار لا انطفاء لها ، وأهواؤه أوهام يفك الواقع أوصالها .

2 – ميز الاسم المقصور من النص التالي :

نحن قوم لا مبتغى لنا إلا العلى ، ولا هوى لنا إلا في الهدى ، ولا سعي إلا إلى المشتهى الأسمى ، ولا قرار إلا في المكانة العليا . فتانا الفتى ، وندانا الندى ، ورؤانا الرؤى ، وجنانا خير المجتنى ، وفعالنا هو الأحلى ، ومنتدانا خير منتدى .

3 – ميز الاسم المنقوص من النص التالي :

” ما راء كمن سمع ” .

مثل منته إلينا من القدماء ، وليس خافيا أنه باق على صحته حتى هذه الأيام . فهو يدعو الناس إلى التثبت من الخبر قبل تصديقه ، وإلى الشك في ما يسمع وما يقال .

فكم من مبتغ خيرا شوه مبتغاه ، وكم من هاو برا زيف هواه ، وكم من جاف سوءا زورت جفوته ، فانقلب في عيون الناس شريرا ، وهو الطيب الشجاع .

ملحوظة : الأجوبة تكون عن طريق التعليقات .

مراجع ومصادر :

– الكامل في النحو والصرف ( كمال أبو مصلح ) .

مواضيع قد تعجبك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.