السبت 4 أبريل 2020

بحث عن المفعول لأجله في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة

نلتقي بكم أحبتنا الأفاضل مع موضوع جديد نشرح فيه قواعد وأحكام المفعول لأجله ، فكونوا على استعداد .

 

تعريف المفعول لأجله

 

تأمل الجمل الآتية :

– يصوم المسلم طاعةً لربه .

– عاقب القاضي المجرم تأديبا له .

– قم احتراما لمعلمك .

إذا تأملت الكلمات التي تحتها خط ( طاعة – تأديبا – احتراما ) ستلاحظ أنها أسماء أضافت إلى الجمل معاني جديدة .

إذا قلنا : يصوم المسلم ، لم نستفد من الجملة السبب الذي جعل المسلم يفعل ذلك ، لكن إذا زاد القائل على الجملة : طاعة لله ، نفهم أن هذا الصوم سببه طاعة الله .

وإذا قلنا : عاقب القاضي المجرم تأديبا له ، فسبب معاقبة المجرم هو تأديبه ، وبذلك نستطيع أن ندرك بأن الكلمات التي تحتها خط في الجمل السابقة ، تبين علة الفعل والسبب الذي فعل لأجله ، ولهذا يسمى كل اسم منها : مفعولا لأجله .

تعريف : المفعول لأجله ( ويسمى أيضا المفعول له ) اسم نكرة منصوب مصدر ، يبين سبب الفعل وعلة حصوله .

 

أمثلة عن المفعول لأجله

 

– اجتهدت في دراستي رغبةً في التفوق .

– تصدقت على الفقير أملا في الثواب .

– تجاوزتُ عن هفوة صديقي إيقاءً على مودته .

– تناول المريض الدواء رغبةً في الشفاء .

– استبسل الأبطال دفاعا عن وطنهم .

 

شروط المفعول لأجله

 

1 – أن يكون مصدرا قلبيا ( أحاسيس نفسية داخلية كالحب والبغض ، والخوف …) لا مشتقا ولا جامدا .

مثال : ماتَ حرصا على ماله .

2 – أن يكون الفعل والمصدر في زمن واحد ، وفاعلهما واحد .

مثال : أمسكتُهُ خوفا من فراره : فالإمساك والخوف حدثا في وقت واحد .

3 – أن يكون المصدر سببا لحصول الفعل .

مثال : صفق الجمهور ابتهاجا للخطيب .

4 – يجوز تقديم المفعول لأجله على فعله .

مثال : رغبةً في العلم أتيتُ .

 

أنواع المفعول لأجله مع الأمثلة

 

1 – المجرد من ( أل ) و ( الإضافة ) .

مثال : تصدقتُ ابتغاءً لمرضاة الله .

2 – المضاف .

مثال قوله تعالى : ‘ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ‘ ( الإسراء 31 ) .

3 – المقترن بأل .

مثال : يجاهدُ الدفاعَ عن الحق ( أي دفاعا عن الحق ) .

 

إعراب المفعول لأجله

 

– ينصب المفعول لأجله المجرد من أل والإضافة .

– المفعول لأجله المضاف يجوز فيه النصب والجر .

مثال : اجتهدَ رغبةَ النجاح ، اجتهد لرغبةِ النجاح .

– المفعول لأجله المقترن بأل يجوز فيه النصب والجر .

مثال : اجتهدَ الرغبةَ النجاح ، اجتهد للرغبةِ في النجاح .

 

أمثلة على المفعول لأجله مع الإعراب

 

– استبسل الأبطال دفاعا عن وطنهم .

استبسل : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة في آخره .

الأبطال : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

دفاعا : مفعول لأجله منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

عن : حرف جر .

وطنهم : اسم مجرور بمن وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره ، وهو مضاف ، هم : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .

– زيد مسرعٌ خوفا من الكلب .

زيد : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

مسرع : خبر مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

خوفا : مفعول لأجله منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

من : حرف جر .

الكلب : اسم مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره .

– قمتُ إجلالا لأستاذي .

قمت : فعل ماض مبني على السكون والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .

إجلالا : مفعول لأجله منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

لأستاذي : اللام حرف جر ، وأستاذ اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة وهو مضاف ، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .

– يجتهد زيد طلبَ التفوقِ .

يجتهد : فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره.

زيد : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

طلب : مفعول لأجله منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره وهو مضاف .

التفوق : مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة في آخره .

 

المفعول لأجله في القرآن الكريم

 

قال تعالى :

– ‘ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ ‘ ( البقرة 19 ) .

– ‘ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ‘ ( الإسراء 31 ) .

– ‘ وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم ‘ ( البقرة 109 ) .

– ‘ وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ ‘ ( 272 البقرة ) .

 

أمثلة على المفعول لأجله من الشعر

 

قال ابن زيدون :

بنتم وبنّا فما ابتلت جوانحنا  *  شوقا إليكم ولا جفت مآقينا

لسنا نسميكِ إجلالا وتكرمة  *  وقدرك المعتلي عن ذاك يغنينا

قال صفي الدين الحلي :

إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفا  *  أن تبتدي بالأذى من ليس يؤذينا

قال علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – :

أتصبر للبلوى عزاء وحسبة  *  فتؤجر أم تسلو سلو البهائم

 

قصة قصيرة عن المفعول لأجله

 

هممت أن أفرغ بندقيتي وأعلقها في كتفي ، وأن أجدّ في السير مخافة أن يدركني الظلام في الجبال ؛ إذ بثعلب يطفر من بين الأشواك عند عطفة في الطريق ؛ فأرديته في الحال ، لا طمعا بجلده ، فجلود الثعالب كما تعلم ، لا تنفع لشيء في هذا الفصل من السنة ، ولكنني أرديته تشفيا من الطبيعة التي عاندتني كل ذلك النهار ، وتشفيا من نفسي ، وتأكيدا لثقتي بعيني وبيدي ، وهربا من ذلك الحلم المزعج ، الذي استولى على فكري .

عدت إلى حيث وقع الثعلب ، وإذا بثلاثة جراء صغار تطفر من بين الأشواك ، وتتغلغل ما بين الصخور القريبة ؛ فأدركت في الحال أنني قتلت أما لثلاثة بنين ، بل قتلت أما وبنيها الثلاثة ، فقد كانوا قاصرين عن تحصيل رزقهم من دونها ، وأحسست كأن حرابا تطعنني في قلبي ، وعصيا تنهال بالضرب على رأسي .

 

المفعول لأجله تمارين وحلول

 

1 – استخرج المفعول لأجله من الجمل الآتية :

– بعض الناس يقتل الثعلب طمعا بجلده .

– قتل الصياد الثعلب تشفيا من الطبيعة التي عاندته .

– قتل الصياد الثعلب تأكيدا لثقته بعينه وبيده .

2 – ضع مفعولا لأجله مكان الفراغ  في ما يلي :

– يتحرق المغتربون …… إلى الوطن .

– إبتعد عن معاشرة السفهاء …… على كرامتك .

– يموت الأبطال …… عن الوطن .

– أكرّم معلمي ……. بجميله .

– عطفت على الفقراء …… للثواب .

– اقرءوا الكتب …… المعرفة .

3 – أعرب ما يلي :

– هنأ الأستاذ التلميذة تقديرا لاجتهادها .

– يصلي المؤمن طاعة لربه .

الإجابة :

1 – طمعا – تشفيا – تأكيدا .

2 –  ضع مفعولا لأجله مكان الفراغ  في ما يلي :

– يتحرق المغتربون شوقا إلى الوطن .

– إبتعد عن معاشرة السفهاء محافظة على كرامتك .

– يموت الأبطال دفاعا عن الوطن .

– أكرّم معلمي عرفانا بجميله .

– عطفت على الفقراء طلبا للثواب .

– اقرءوا الكتب ابتغاء المعرفة .

3 – أعرب ما يلي :

– هنأ الأستاذ التلميذة تقديرا لاجتهادها .

هنأ : فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة في آخره .

الأستاذ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

التلميذة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

تقديرا : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

لاجتهادها : اللام : حرف جر . اجتهادها : اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة وهو مضاف . ها : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .

– يصلي المؤمن طاعة لربه .

يصلي : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل .

المؤمن : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

طاعة : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

لربه :  اللام : حرف جر . ربه : اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة وهو مضاف . الهاء : ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه .

 

تدريبات على المفعول لأجله

 

1 – اجعل كل اسم من الأسماء الآتية مفعولا لأجله في جملة مفيدة :

– إخلاص – شكر – عطف – تقدير – حب – احترام – خوف – أمل .

2 – أتمم الجمل الآتية بمفعول لأجله مناسب :

– أقف لوالدي……

– يجد العامل…….

– يعطف الناس على الفقراء……..

– يكافئ المعلم التلميذ المجد…….

3 – أعرب ما تحته خط فيما يلي :

قال المتنبي :

ومن ينفق الساعات في جمع ماله  *  مخافة فقر فالذي فعل الفقر

ملحوظة : يرجى وضع إجاباتكم في التعليقات أسفل الموضوع .

مصادر ومراجع :

– قصة الإعراب ( أحمد الخوص ) .

– تيسير النحو ( سعد كريم الفقي ) .

– الشامل في اللغة العربية ( الدكتور عبد الله محمد النقراط ) .

– القصة لميخائيل نعيمة بتصرف .

3 تعليقات

  1. كيف تعرب هنا عطشا ؟؟ لو حبسنا الماء عنه لمات “عطشا”
    هل هي مفعول لأجله ؟ ام منصوب بحذف الحافظ ام غير ذلك ؟؟
    تفيدونا بارك الله فيكم

  2. حقا حقا هذا اكثر من رااائع شرحكم كامل مكمل ماشاء الله لقد فهمت الدرس من كتابته فقط شكرا جزيلا

  3. عبدالرحمن محمد

    اعراب شعر المتنبي :
    مخافة:مفعول لاجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة
    فقر: مضاف اليه مجرور وعلامة جره الكسره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *