الجمعة 22 يونيو 2018
الرئيسية / اللغة العربية / بحث عن صيغ المبالغة في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة
بحث عن صيغ المبالغة

بحث عن صيغ المبالغة في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة

شارك الموضوع مع أصدقائك
Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
0

بحث عن صيغ المبالغة في اللغة العربية : تعريف ، إعراب ، أمثلة واضحة

في موضوع اليوم ‘ بحث عن صيغ المبالغة ‘ سنوضح أوزانها وعملها ، مع مجموعة من الأمثلة التي ترسخ القواعد وتضبطها .

 

ما هي صيغ المبالغة ؟

 

تأمل الجمل الآتية :

– ما أعظم الصديقَ إذا كان غيرَ قَوَّالٍ سوءا .

– الطائرُ محذارٌ صائدَهُ .

– المُسلمُ صبورٌ على الشدائد .

إذا تأملت الجملة الأولى ( ما أعظم الصديقَ إذا كان غيرَ قَوَّالٍ سوءا ) ، وركزت تفكيرك في كلمة ( قَوَّالٍ ) وما تفيده من معنى ، فإنك ولا شك ستستنتج أنها تفيد كثرة القول ، والمبالغة في وصفه بهذا المعنى .

وأنك بمقارنتها باسم الفاعل ( قائل ) ستخلص إلى أن كلتيهما تدل على المعنى المجرد الذي هو ( القول ) وعلى من قام به ، فكلمة ( قَوَّال ) إذا تدل على ما يدل عليه اسم الفاعل الذي من لفظها ، مع المبالغة في هذه الدلالة ، ولذلك تسمى : صيغة مبالغة .

تعريف صيغ المبالغة

 

هي أسماء تشتق من الأفعال للدلالة على معنى اسم الفاعل مع تأكيد المعنى وتقويته والمبالغة فيه .

 

أوزان صيغ المبالغة

 

لصيغ المبالغة أوزان كثيرة أشهرها خمسة وهي :

فَعّال : فَتّاح – سفّاح .

مِفعال : مِقدام – مِعطار .

فَعُول : أكول – شكور .

فَعيل : سميع – عليم .

فَعِل : حَذِر – فَطِن .

وهناك أوزان أخرى قليلة الاستعمال منها :

فِعِّيل : سِكِّير – صِدِّيق .

فُعَلَة : هُمَزة – لُمَزة .

فُعّال : كُبّار .

فاعُول : فاروق .

عمل صيغ المبالغة

 

تعمل صيغ المبالغة عمل اسم الفاعل المجرد من أل والمحلى بها . فهي إذا كانت مقرونة بالألف واللام تعمل عمل الفعل بدون شرط ، وإذا كانت مجردة من أل عملت عمل الفعل بشرطين :

1 – أن تدل على الحال أو الاستقبال .

2 – أن تعتمد على استفهام أو على نفي أو نعت أو على مبتدإ أو خبر .

ملحوظة : ستتوضح الأمور في الأمثلة الإعرابية ، كما أدعوكم لقراءة شروط اسم الفاعل في الموضوع أسفله ، والتي قمنا بتفصيلها حتى تتضح لكم المسألة ، لأن شروط عمل صيغ المبالغة هي نفسها شروط عمل اسم الفاعل .

إعراب صيغ المبالغة

 

– كان أخي بسّاما للناس ثغرُه .

كان : فعل ماض ناقص ( من عائلة كان وأخواتها ) مبني على الفتحة الظاهرة في آخره .

أخي : اسم كان مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .

بساما : خبر كان منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

للناس : اللام : حرف جر ، الناس : اسم مجرور باللام وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره ، والجار والمجرور متعلقان بالخبر ( بساما ) .

ثغره : فاعل ( بساما ) مرفوع بالضمة وهو مضاف ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه .

– الله وهّاب الرزقَ .

الله : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

وهاب : خبر مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره ، وفاعل صيغة المبالغة ضمير مستتر تقديره ، هو .

الرزق : مفعول به ( وهاب ) منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

– اللهُ سميع دعاءَ المظلومين .

الله : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

سميع : خبر مرفوع بالضمة الظاهرة في آخره .

دعاء : مفعول به ( سميع ) منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره وهو مضاف .

المظلومين : مضاف إليه مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم ، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد .

 

أمثلة على صيغ المبالغة من القرآن الكريم

 

قال تعالى :

– ‘ وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) ‘ ( القلم ) .

– ‘ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ‘ ( النساء 96 ) .

– ‘ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِير ‘ ( لقمان 28 ) .

– ‘ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ ‘ ( هود 107 ) .

– ‘ وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ ‘ ( فصلت 49 ) .

مصادر ومراجع :

– دروس في اللغة العربية ( فريد العمري ) .

مواضيع قد تعجبك :

شارك الموضوع مع أصدقائك
Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.