الخميس 19 أبريل 2018
الرئيسية / اللغة العربية / تعريف جمع المذكر السالم : علامات إعرابه ، ملحقاته ، أمثلة بسيطة وواضحة
تعريف جمع المذكر السالم

تعريف جمع المذكر السالم : علامات إعرابه ، ملحقاته ، أمثلة بسيطة وواضحة

شارك الموضوع مع أصدقائك
Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
25

تعريف جمع المذكر السالم : علامات إعرابه ، ملحقاته ، أمثلة بسيطة وواضحة

تتمة لدروس قواعد النحو في اللغة العربية وتيسيرها بأبسط الطرق ، موعدكم اليوم مع ضيف أتى بأسرة كبيرة تضم فئة الذكور فقط ، فلترحبوا معي بـــ : جمع المذكر السالم  .

تعريف جمع المذكر السالم

 

هو ما دل على أكثر من اثنين بزيادة واو و نون في آخره عند الرفع ، وياء ونون في حالتي النصب والجر ، وهو مذكر طبعا ( خاص بجماعة الذكور ) ، وسمي سالما لأن مفرده سلم من التغيير عند جمعه .

أمثلة :

– فاز المجتهدون : نلاحظ أن مفرد الكلمة ( المجتهد ) بقي كما هو ولم يطرأ عليه أي تغيير عندما أضفنا الواو والنون في الجمع .

– هنّأت المجتهدين

– صفّقت على المجتهدين

شروط جمع المذكر السالم

يشترط في جمع المذكر السالم قواعد وضوابط حتى يكون سليما وهي كالتالي :

1 – العلم : ويشترط أن يكون لمذكر ، عاقل ، غير منته بالتاء ، وليس مركبا .

لنوضح الأمر بالأمثلة :

– محمد : محمدون

– علي : عليون

عادي أن نجمع هكذا مادامت الشروط منطبقة ، وفي المثال محمد وعلي اسمي علم للعاقل .

– رجل – إنسان – ولد

حرام تكتبها رجلون – إنسانون – ولدون ، هذا ليس من اللغة في شيء !!! والسبب أن هذه الأسماء ليست أعلاما .

– السبت – الأحد – الفرات

هذه أسماء أيام وأنهار فهي أعلام ، جيد لكنها لغير العاقل وبالتالي حرام فيها جمع المذكر السالم .

– عبد الرحمان – نصر الدين – أبو بكر

هذه أعلام صريحة صحيحة ، لكنها مركبة ، وبالتالي لا نجمعها .

– حمزة – طلحة – معاوية

هذه أعلام أجل ، لكنها منتهية بتاء .

2 – الصفة : هنا يشترط فيها أن تكون لمذكر ، عاقل ، غير منتهية بالتاء ، وليست على وزن أفعل الذي مؤنثه فعلاء ، أو فعلان الذي مؤنثه فعلى ، ولا مما يستوي فيه المذكر والمؤنث .

أمثلة بسيطة توضح هذه الشروط

طام ( للبحر )  – راس ( للسفينة أو القوارب ) – شاهق ( للبنايات ) : كل هذه صفات نعم ، لكنها لغير العاقل وبالتالي لا تجمع ، بعكس لو قلنا : صابر – خاشع – جالس ، فهي صفات للعاقل وبالتالي ستجد أن الأمر جد طبيعي إذا أضفت الواو والنون : صابرون – خاشعون – جالسون .

الأمر بسيط جدا ، ولا يحتاج كل هذا التهويل ، كل ما في الأمر أنك ستكتشف هذه القواعد من تلقاء نفسك حين تتدرب عليها .

نابغة – علّامة – إمّعة : هذه صفات للعاقل نعم ، لكنها منتهية بتاء ، بعكس لو قلت محترف – موهوب .

أبيض – أخضر – أصفر : بغض النظر عن أي قاعدة ، هل يعقل أن نقول أبيضون ، أخضرون ؟!!! إذن . ستكتشف من تلقاء نفسك هذه القواعد ، ونحن هنا لنزيد من ثقافتك واكتسابك لمهارات النحو .

لكن انتبه ، يمكن أن نقول أكبرون – أفضلون – أعظمون – مع أنك لن تستعملها – .

لماذا حلال أن نقول أكبرون وحرام أن نقول أبيضون ؟

هنا يجب أن ترجع إلى القاعدة فوق : وليست على وزن أفعل الذي مؤنثه فعلاء .

فمؤنث أبيض : بيضاء ، أحمر : حمراء ، بعكس أعظم وأكبر وأحسن وأفضل …فلا تقل لي أن مؤنث أعظم : عظماء !!!

– عطشان – سهران – سكران : مؤنثها على وزن فعلى ( عطشى – سهرى – سكرى )

صبور – غيور – شكور : لأنه يستوي فيها المذكر والمؤنث .

إعراب جمع المذكر السالم

قاعدة : يرفع جمع المذكر السالم بالواو نيابة عن الضمة ، وينصب بالياء ويجر بالياء نيابة عن الفتحة والكسرة .

أمثلة :

– دخل اللاعبون : اللاعبون فاعل مرفوع بالواو نيابة عن الضمة ؛ لأنه جمع مذكر سالم .

– قال تعالى ‘ والله يحب المحسنين ‘ ( المائدة من الآية 93 ) : المحسنين مفعول به منصوب بالياء نيابة عن الفتحة ؛ لأنه جمع مذكر سالم .

– قال تعالى ‘ من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ” ( الأحزاب من الآية 23 ) : المؤمنين اسم مجرور بالياء نيابة عن الكسرة ؛ لأنه جمع مذكر سالم .

حذف نون جمع المذكر السالم

 

قاعدة : تحذف نون جمع المذكر السالم عند الإضافة .

أمثلة :

– حضر فاعلو الخير .

– إلى فاعلي الخير

لا يمكن أن نكتب حضر فاعلون الخير !!! فحذفنا النون للإضافة ، وأظن الأمر واضح هنا ، وفي المثال نعرب فاعلو : فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر السالم ، وحذفت النون للإضافة .

الملحق بجمع المذكر السالم

 

هي أسماء تلحق بجمع المذكر السالم وتعرب إعرابه ، فقط يجب أن تتذكرها ، وهي :

أولوأولي : تعرب إعراب جمع المذكر السالم ، فمثلا إذا قلنا المؤمنون أولو الفضل : نعرب أولو خبرا مرفوعا بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم ( قلنا يجب أن نحفظ هذه الكلمات الخاصة ) .

بنون

أهلون

عالَمون

سنون

عِلّيون 

الجموع من عشرين إلى تسعين

مراجع :

– الشامل في اللغة العربية ( الدكتور عبد الله محمد النقراط ) .

يسعدنا أن تنضم إلينا في صفحتنا على فيسبوك حيث ستستمتع بمنشورات غنية بروائع الأدب والأشعار ، والحكم والأمثال ، وكلام الأدباء والمفكرين الكبار . اضغط على زر الإعجاب ، ومرحبا بك معنا  😀

مواضيع قد تعجبك :

شارك الموضوع مع أصدقائك
Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
25

8 تعليقات

  1. عمر مختار تبام

    شكرا لكم على هذه الخدمة الجليلة للطلاب والباحثين.

  2. شرح بسيط و موضح..
    يفضل زادت الأمثلة..
    من القرآن الكريم
    و بعض الجمل من الواقع المعاش

  3. الطيب عبدالله هرون

    شرح وافي وشامل وطريقته سهلة ومهضومة….ما شاء الله تبارك الله….اللهم انفعنا به ولكل طلاب العلم من اهل اللغة والاعاجم…امين

  4. عبد الرحمن أبوفارس

    لقد استفدنا كثيرا من الأشياء من خلال هذا الموقع الجميل، فنشكر جميع القائمين عليه ،
    فجزاكم الله خير الجزاء وبارك الله فيكم وفي أعمالكم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    • شكرا جزيلا أخي الكريم .

      كلامكم يشجعنا ويجعلنا نسعى لتقديم المزيد والمزيد….

  5. شرح كامل تام. شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *