الإثنين 18 نوفمبر 2019
الرئيسية / الأدب العربي / رسائل حب وغرام رومانسية للعشاق من أجمل ما يكون ( 2019 )
رسائل حب وغرام

رسائل حب وغرام رومانسية للعشاق من أجمل ما يكون ( 2019 )

بناء على طلبكم ، نقدم لكم اليوم تشكيلة مميزة جدا من رسائل حب وغرام وعشق وهيام من أجمل ما يكون ، تفوح كلماتها بـ صور مليئة بعبارات الحب والغرام ، والشوق للحبيب .

وتحلق بقلب العاشق إلى عوالم وردية تسبر فيها أغوار قلب الحبيب ، فتبوح له بـ مشاعر الهوى والعشق ، و تعبر عن لوعة الاشتياق وما يفعله الغرام بالعشاق .

رسائل طويلة ومسجات قصيرة و كلمات مختارة بعناية ، احفظها في الجوال أو قم بحفظ هذه الموضوع في المفضلة ، ويمكنك أن ترسلها للتعبير عن المشاعر التي عصفت بقلبك ، بحسب حالتك العاطفية وطبيعة المرسل إليه ، وهذه الرسائل مناسبة تماما للأجواء و المناسبات الرومانسية العذبة والرقيقة لـ ( الزوجة – لخطيبتك – للعاشقين – صديقة – زوج….الخ ) .

 

رسائل حب وغرام مكتوبة

 

أعرف أن الكثيرين كتبوا إليك ، وأعرف أن الكلمات المكتوبة تخفي عادة حقيقة الأشياء خصوصا إذا كانت تُعاش..وتُحس وتُنزف على الصورة الكثيفة النادرة التي عشناها في الأسبوعين الماضيين…

ورغم ذلك ، فحين أمسكت هذه الورقة لأكتب كنت أعرف أن شيئا واحدا فقط أستطيع أن أقوله وأنا أثق من صدقه وعمقه وكثافته وربما ملاصقته التي يخيل إلي الآن أنها كانت شيئا محتوما ، وستظل كالأقدار التي صنعتنا : إنني أحبك .

الآن أحسها عميقة أكثر من أي وقت مضى ، وقبل لحظة واحدة فقط مررت بأقسى ما يمكن لرجل مثلي أن يمر فيه ، وبدت لي تعاساتي كلها مجرد معبر مزيف لهذه التعاسة التي ذقتها في لحظة كبريق النصل في اللحم الكفيف…

الآن أحسها ، هذه الكلمة التي وسخوها ، كما قلت لي والتي شعرت بأن علي أن أبذل كل ما في طاقة الرجل أن يبذل كي لا أوسخها بدوري .

أحسها الآن والشمس تشرق وراء التلة الجرداء مقابل الستارة التي تقطع أفق شرفتك إلى شرائح متطاولة…

أحسها وأنا أتذكر أنني لم أنم أيضا ليلة أمس ، وأنني فوجئت وأنا أنتظر الشروق على شرفة بيتي أنني – أنا الذي قاومت الدموع ذات يوم وزجرتها حين كنت أُجلد – أبكي بحرقة . بمرارة لم أعرفها حتى أيام الجوع الحقيقي ، بملوحة البحار كلها وبغربة كل الموتى الذين لا يستطيعون فعل أيما شيء …

 

رسائل حب وغرام رومانسية خاصة

 

كل هذه العناوين المسجلة فوق ، على ضخامتها ، ليست إلا أربع طاولات على شاطئ البحر الحزين ، وأنا وأنت في هذه القارورة الباردة من العزلة والضجر .

إنني أشعر أكثر من أي وقت مضى أن كل قيمة كلماتي كانت في أنها تعويض صفيق وتافه لغياب السلاح وأنها تنحدر الآن أمام شروق الرجال الحقيقيين الذين يموتون كل يوم في سبيل شيء أحترمه ، وذلك كله يشعرني بغربة تشبه الموت وبسعادة المحتضر بعد طول إيمان وعذاب ، ولكن أيضا بذل من طراز صاعق…

ولكنني متأكد من شيء واحد على الأقل ، هو قيمتك عندي..أنا لم أفقد صوابي بك بعد ، ولذلك فأنا الذي أعرف كم أنت أذكى وأنبل وأجمل . لقد كنتِ في بدني طوال الوقت ، في شفتي ، في عيني وفي رأسي . كنتِ عذابي وشوقي والشيء الرائع الذي يتذكره الإنسان كي يعيش ويعود…

إن لي قدرة لم أعرف مثلها في حياتي على تصورك ورؤيتك..وحين أرى منظرا أو أسمع كلمة وأعلق عليها بيني وبين نفسي أسمع جوابك في أذني ، كأنك واقفة إلى جواري ويدك في يدي .

أرجوك..دعيني معك. دعيني أراك.إنك تعنين بالنسبة لي أكثر بكثير مما أعني لك وأنا أعرف ولكن ما العمل ؟ إنني أعرف أن العالم ضدنا معا ولكنني أعرف بأنه ضدنا بصورة متساوية ، فلماذا لا نقف معا في وجهه ؟ كفي عن تعذيبي فلا أنا ولا أنت نستحق أن نسحق على هذه الصورة .

أما أنا فقد أذلني الهروب بما فيه الكفاية ولست أريد ولا أقبل الهروب بعد . سأظل ، ولو وُضع أطلس الكون على كتفيّ ، وراءك ومعك . ولن يستطيع شيء في العالم أن يجعلني أفقدك فقد فقدت قبلك ، وسأفقد بعدك ، كل شيء .

 

رسائل حب وغرام وشوق للعشاق

 

أريد أن أكتب لك كلاما

لا يُشبهُ الكلامْ

وأخترع لغة لكِ وحدكِ

أفصّلها على مقاييس جسدك

ومساحةِ حبّي .

*

خذُوا جميعَ الكتب

التي قرأتُها في طفولتي

خذُوا جميع كراريسي المدرسيّة

خذوا الطباشيرَ..

والأقلامَ..

والألواحَ السوداءْ..

وعلّموني كلمةً جديدة

أُعلّقها كالحَلَقْ

في أُذُن حبيبتي

*

أريدُ أصابعَ أخرى..

لأكتبَ بطريقةٍ أخرى

فأنا أكرهُ الأصابعَ التي لا تطول .. ولا تقصر

كما أكرهُ الأشجار التي لا تموت .. ولا تكبر

أريد أصابعَ جديدة..

عاليةً كصوراي المراكبْ

وطويله ، كأعناق الزرافاتْ

حتى أفصّل لحبيبتي

قميصاً من الشِعرْ..

لم تلبسه قبلي .

أريدُ أن أصنع لكِ أبجديّة

غيرَ كلّ الأبجدياتْ .

فيها شيء من إيقاع المطرْ

وشيء من غبار القمرْ

وشيء من حزن الغيوم الرماديّة

وشيء من توجّع أوراق الصفصاف

تحت عَرَبات أيلول .

*

أريد أن أهديكِ كنوزاً من الكلماتْ

لم تُهْدَ لامرأةٍ قبلك..

ولنْ تُهْدَى لامرأةٍ بعدكْ.

يا امرأةً..

ليس قَبْلَها قَبْلْ

وليس بَعْدَها بَعْدَ

*

عندما قلتُ لكِ :

” أُحبّكِ ” .

كنتُ أعرف..

أنني أقود انقلابا على شريعة القبيلة

وأقرع أجراسَ الفضيحة

كنتُ أريد أن أستلم السلطة

لأجعلَ غابات العالم أكثرَ ورقا

وبحارَ العالم أكثرَ زرقةً

وأطفالَ العالم أكثرَ براءة .

*

لماذا أنتِ ؟

لماذا أنتِ وحدك ؟

من دون جميع النساء

تغيِّرين هندسةَ حياتي

وإيقاعَ أيّامي

وتتسلّلين حافيةً..

إلى عالم شؤوني الصغيرة

وتُقفلين وراءكِ الباب..

ولا أعترض..

*

لماذا ؟

تشطبينَ كلَّ الأزمنة

وتوقفين حركةَ العصور

وتغتالين في داخلي

جميعَ نساء العشيرة

واحدة .. واحدة..

ولا أعترض

*

إني أُحبّكِ..

ولا ألعبُ معكِ لعبةَ الحبّ

ولا أتخاصم معكِ كالأطفال على أسماكِ البحر

سمكة حمراء لكِ..

وسمكة زرقاء لي..

خذي كلَّ السمك الأحمر والأزرقْ

وظلّي حبيبتي..

خذي البحرَ ، والمراكبَ ، والمسافرين

وظلّي حبيبتي..

 

رسائل حب وغرام و عشق

 

عندما تضعين رأسك على كتفي

وأنا أسوق سيارتي

تترك النجوم مداراتها

وتنزل بالألوف ..

لتتزحلق على النوافذ الزجاجية ..

وينزل القمر ..

ليستوطن على كتفي ..

عندئذ ..

يصبح التدخين معكِ متعة ..

والحوارُ متعة

والسكوتُ متعة .

والضياع في الطُرُقات الشتائيهْ

التي لا أسماء لها ..

متعة .

واتمنى .. لو نبقى هكذا إلى الأبد

المطر يغني ..

ومساحات المطر تغني

ورأسك الصغير

متكمشٌ بأعشاب صدري

كفراشة إفريقية ملونة

ترفض أن تطير ..

رسائلي إليكِ..

تتخطّاني.. وتتخطّاكِ..

لأن الضوءَ أهمُّ من المصباحْ

والقصيدةَ أهمُّ من الدفترْ

والقبلةَ أهمُّ من الشفة..

رسائلي إليكِ..

أهمُّ منكِ .. وأهمُّ منّي

إنّها الوثائق الوحيدة..

التي سيكتشفُ فيها الناس

جمالكِ..

وجُنوني..

*

بيني وبينك..

اثنتان وعشرون سنةً من العُمْرْ..

وبين فمي وفمك..

حين يلتصقان..

تنسحق السَنَوات..

وينكسر زجاجُ العمرْ..

*

في أيّام الصيف..

أَتمدّد على رمال الشاطئ

وأمارس هوايةَ التفكير بكِ..

لو أنّني أقول للبحر..

ما أشعر به نحوكِ

لترك شواطئَه..

وأصدافَه..

وأسماكَه..

وتبعني…

 

اجمل رسائل حب وغرام من القلب

 

رسائلي إليكِ..

ليستْ مقاعد من القطيفة

تستريحين عليها..

إنّني لا أكتب إليكِ .. كي تستريحي

إنني أكتب إليكِ..

كي تحتضري معي..

وتموتي معي..

*

يندفع حبِّي نحوكِ..

كحصانٍ أبيض..

يرفضُ سرجَه وفارسَه

لو كنتِ يا سيّدتي

تعرفينَ أشواقَ الخيول

لملأتِ فمي..

لوزاً .. وكرزاً..

وفستقاً أخضر..

*

إبتعدي قليلاً عن حدقتيْ عينيّ

حتى أُميِّزَ بين الألوان

إنهضي عن أصابعي الخمسة

حتى أعرف حجمَ الكون..

وأقتنع..

أن الأرض كُرويَّة..

*

كان المطرُ ينزل علينا معاً..

فتنمو ألوفُ الحشائش

على معطفينا.

بعد رحيلك..

صار المطر يسقط عليَّ وحدي..

فلا ينبت شيء..

على معطفي..

*

عندما تزورينني..

بثوبٍ جديدْ..

أشعر بما يشعر به البستانيّ

حين تُزهر لديه شجرة..

*

عيناكِ..

حفلةُ ألعاب ناريّة

أتفرّج عليها مرةً .. كلَّ سنة.

وأظلّ طَوَالَ العام..

أُطفيء الحرائق المشتعلة..

في جلدي..

وفي ثيابي..

*

أريد أن أركب معكِ

ولو لمرةٍ واحدة..

قطارَ الجنون..

قطاراً ينسى أرصفتَه،

وقضبانَهُ ، وأسماءَ مسافريه..

أريد أن تلبسي..

ولو لمرة واحدة…

معطفَ المطر..

وتقابليني في محطّة الجنون..

*

كلّما سافرتِ..

طالبني عطرُكِ بكِ

كما يطالب الطفل بعودة أمّه..

تصوّري..

حتّى العطور..

حتّى العطورْْ..

تعرفُ الغربةَ..

وتعرف النفيْ..

*

مزّقتُ ، يومَ عرفتُكِ ،

كلَّ خرائطي .. ونُبُوءاتي.

وصرتُ كالخيول العربية

أشمُّ رائحةَ أَمطاركِ ، قبل أن تبلّلني

وأسمعُ إيقاعَ صوتك

قبل أن تتكلَّمي..

وأفكُّ ضفائرَك .. بيدي

قبل أن تضفريها..

*

إغلقي جميعَ كُتُبي

واقرأي خطوطَ يدي

أو خطوطَ وجهي..

إنني أتطلّع إليك بانبهار طفل

أمامَ شجرةِ عيد الميلادْ..

 

رسائل حب قصيرة و معبرة

 

تقولين لي أنك تخافين الحب . لماذا تخافينه يا صغيرتي ؟ أتخافين نور الشمس ؟ أتخافين مدَّ البحر ؟ أتخافين طلوع الفجر ؟ أتخافين مجيء الربيع ؟ لما يا ترى تخافين الحب ؟

أنا أعلم أن القليل في الحب لا يرضيك ، كما أعلم أن القليل في الحب لا يرضيني . أنت وأنا لا ولن نرضى بالقليل . نحن نريد الكثير . نحن نريد كل شيء . نحن نريد الكمال .

لا تخافي الحب يا ماري ، لا تخافي الحب يا رفيقة قلبي ، علينا أن نستسلم إليه رغم ما فيه من الألم والحنين والوحشة ورغم ما فيه من الالتباس والحيرة .

****

أريد أن أهرب من كل شيء إلى حبك ، أريد أن أكتب لك رسائل الحب . ألا يقضي الليل وقته في كتابة رسائل الحب إلى النهار لأنها لا يلتقيان ؟

****

تسألني عمن عرفت قبلك ؟

ها أنت ترتدي ذاكرتي

كقميص مطرز بالأشواك

تركض به بعيدا لتتعذب

لن أقف أمامك مذنبه مثل منبّه رنّ قبل الأوان

لن أهرب من الصدق إلى الشِعر

نعم أحببت قبلك

وسأحب بعدك

ذلك لاينفي أنني أحبك

كلنا عاشقات نحن معشر النساء العربيات

مشتعلات بالوجد والأشواق المستحيله

كأن عمرنا رحلة حب بين لحظة ولادتنا ولحظة وأدنا

ثمة نساء يفضلن ورقة الكتمان

أخريات يلعبن ورقة الصدق ويشقين بها بسعاده

لأنني تعبت من فروض الزيف ، أُعلن لك وجهي خارج الأقنعه

أطلق سراح صوتي من كمامة الجدّات :

عاشقه قبلك وبعد ، ومجنونة بك في آن !

****

أريد أن أرتدي حبك لا قيد حبك ..

أريد أن أدخل فى فضائك الشاسع لا فى قفصك الذهبي ..

لا أريد أن تحبني حتى الموت .. أحبني حتى الحياة ..

لا أريد أن تحبني إلى الأبد .. أحبنى الآن…

****

يا بسمة في فؤادي..

يا نجمة في سهادي..

يا زهرة حبي وعشقي وودادي..

أهديكي عمري ..

وهل يهدى العمر إلا لذات الدلالي..

****

ليه المحبه عذاب !

ليه قلبي من الحب ما تاب !

قلوب حبت وقست

وقلوب فى لحظه اتنست

 

افضل مسجات حب و غرام

 

لا يزال التحديق في عينيك

يشبه متعة إحصاء النجوم في ليلة صحراوية…

ولا يزال اسمك

الاسم الوحيد ” الممنوع من الصرف ” في حياتي..

لا تزال في خاطري

نهرا نهرا.. وكهفا كهفا.. وجرحا جرحا…

وأذكر جيدا رائحة كفك..

خشب الأبنوس والبهارات العربية الغامضة

تفوح في ليل السفن المبحرة إلى المجهول…

لو لم تكن حنجرتي مغارة جليد

لقلت لك …شيئا عذبا

يشبه كلمة ” أحبك “

****

أنت آخر من أفكر فيه قبل النوم ، وأول من أشتاق إليه عندما أستيقظ كل صباح .

****

قالوا : تحبه ؟

قلت : ساكن فؤادي .

قالوا : يحبك ؟

قلت : هذا سؤالي .

 

مجموعة رسائل حب للزوج

 

لأنك أنت زوجي الحبيب ، مهما كنت بعيدا أو قريب

أسأل الله أن يجعل لك من كل خير نصيب

****

زوجي الحبيب :

عيونك أجمل من مفاهيم الحياة

سيظل قلبي ينبض بحبك حتى الممات

****

زوجي الغالي :

بكل حب وإخلاص

أرسل لك لأقول بأنك أغلى الناس

يا صاحب أغلى وأجمل إحساس

****

في كل ليلة أشعل شموع الحب

أتذكر ليالي الدلع و الرومانسية المجنونة

أتذكر حين ارتميت بحضنك

وحين عانقت دفأ جسمك

أتذكر حين سكرت بلذة أنفاسك

وحين التهمتني لذة شفتيك

يا حبيبي وروح قلبي وحياتي

أنتظرك بشوق أشد من الشوق

****

من حبي لك وصدقي وجنوني

نسيت كيف أطبق جفوني

على قلبي ولا على عيوني ؟

ساعة يختفي صوتك أعيش بعالم النسيان

لا تقطع عليّ الصوت ما أقدر على الحرمان !

****

أرسلت القمر ينور طريقك

رجع زعلان…

قلت : وشفيك ؟

قال : نوره أعماني

قلبي وأنا أدري به

يحبك ويغليك

تبي الحقيقة

كل كلي يحبك ويموت فيك

 

رسائل واتس اب حب جميلة

 

لحبك في قلبي ثلاث جبال

جبل لهفة ، وجبل شوق

وجبل أرميك منه لو تنساني

****

شفت المطر كيف له الأرض تشتاق

هذا أنا أرضك ، وكلك أمطاري

****

حبيت أعلمك أنك :

أجمل حلم لقيته

و احلى صدر ضميته

وأغلى حب في قلبي حطيته

****

كثير اللي اتمنوني

وغيرك ألف حبوني

ولا غيرك سكن قلبي

ولا غيرك ملا عيوني

****

أنا وانت شجرة توت

أنت فرع ذهب وأنا فرع ياقوت

واللي يفرقنا يا رب يموت

****

تمر الساعات وأنتظر صوتك

وتمر الأيام وأتمنى أشوفك

ويمر العمر وأنا بحبك

****

الورد بيقولك :

لو بتحبني ما تقطفنيش

وأنا بقولك :

لو بتحبني ما تنسانيش

****

أحب أمسي على اللي من ملك نفسي

من زود ما هو غالي أهديه روحي وعمري

****

خليني ببالك

وطمني على حالك

ولا تقطع أخبارك

تراني أنتظر أشوف

رقم جوالك

****

أنت مثل السحاب يشيل الخير على متونه

و أنت مثل المطركل المخاليق يحبونه .

****

أحبك … لأنك تشعر بحزني في أول صوتي

ولأنك ترى همي في أول بوحي

ولأنك الوحيد الذي تعرف طريق الإبتسامة لثغري

****

يا هاتف الحب

سلم عليه

وبوس لي خديه

وراحه يديه

وبلغه أن قلبي متولع فيه

 

رسائل حب وغرام قصيره وقوية

 

ملاكي .. كل مالي .. نفسي .. لم هذا الأسى ونحن لا نملك فى أمرنا شيئا !

هل يستطيع حبنا أن يعيش إلا بالتضحيات .. إلا بأن لا نطلب كل شيء ؟ وهل نملك أن نغير الواقع وهو أنك لست كلك لي…أني لست كلي لك ؟

آه – يا الهي ؟! تأملى يا حبيبتي جمال الطبيعة وحاولي أن تجدي فيها بعض العزاء .. فكل ما هو كائن قدر له أن يكون كما هو ..

لو أننا كنا طول الوقت معا لما استطعت أن أناجيك أو أتحدث إليك .. قلبى يفيض بما أريد أن أقول لك .. آه هناك لحظات أشعر فيها أن الكلام لا معنى له .. أنه لا شيء على الإطلاق ..!

****

أعرف أنك تعانين يا حبيبتي .. وأنا أيضا أقاسي .. آه حيثما أكون تكونين أنت أيضا .. ولكن هذا فى الخيال فقط ..

يجب أن يتحول الخيال إلى واقع .. وسأفعل هذا .. سوف نعيش جنبا إلى جنب .. ولن نفترق بعد الآن .. سوف تصبح حياتنا حياة واحدة .. آه .. آه .. ما أجملها من حياة .. وهذه الحياة بدونك .. ما هي ؟

ربي .. كيف يمكن أن أكون هكذا بعيدا عنها وأنا فى نفس الوقت قريب .. قريب منها أكثر من قربي إلى نفسي !

****

رغم أني مازلت فى فراشي إلا أن أفكاري قد سبقتنى إليك .. يا حبيبتي الخالدة .. وهي أفكار مرحة أحيانا وأحيانا حزينة ..

يجب أن أعيش معك أولا أعيش على الإطلاق .. لقد استقر رأيي على أن أرحل بعيدا عنك .. بعيدا بعيدا بحيث لا تطيق نفسي البعد ويصبح لزاما علي أن أطير اليك وأرتمي بين أحضانك وأشعر أني أخيرا فى بيتي ..

حبيبتى .. يجب أن تعلمي مدى وفائي لك .. ربما ساعد هذا على استقرار رأيك .. لن يستطيع أحد بعد الآن أن يمتلك قلبي .. لا أحد .. أبدا ..

يجب أن نفكر فى أمرنا بهدوء .. ولكن قبل كل شيء يجب أن يكون حبك لي مثل حبي لك .. إني أحبك بالأمس واليوم والغد .. كم أشتاق إليك .. حياتي أنت .. كل مالي .. 

أنا لك

أنت لي

كل منا للآخر

دائما .. وأبدا ..

 

رسائل حب وغرام للمخطوبين

 

أهديك حبيبي وردتين

وردة حمراء تقول بحبك

ووردة صفراء تقول بغير عليك

****

نفسي أكون نجمة سماك

همسة شفاك

شمعة مساك

بس تبقى معايا

وأنا معاك

****

يا أول قلب حبيته

وآخر قلب أنا أهواه

يا أطهر وجه في الدنيا

وأطيب ما رأت عيني

المعزة حنين

الحنين حب

الحب حياة

الحياة قلب

القلب أنت

****

نمت وأنا أفكر فيك

واستيقظت وأنت ببالي

لم تغادر الابتسامة شفتي طوال الليل

أحبك يا من غمرتني سعادة

****

لو تاه الحب أنت الدليل

لو مات القلب أنت البديل

وكلمة حب في حبك قليل

****

معك أستطيع أن أكون على طبيعتي

بل تصنع أو مجاملة

تحبني كما أنا

وأهواك كما أنت

مصادر :

– 100 رسالة حب ( نزار قباني ) .

– رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان .

رسائل من بيتهوفن الى حبيبته المجهولة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *