قصيدة : أنثى من قبلها قلت مثلي لا يوقعه حب

بقلم : هارون محمد عبد الكريم .

 

وعدت نفسي بألا أحبك

سراً وجهراً ولكن خلفت

وما كنت أخلف وعدا لأحد

لكن مع نفسي اني فعلت

هذا لأنك دوماً تجيئن

كالامنيات الجميلة لهذا هويت

كما الليل ترتدين الهدوء

واني بروح الهدوء  شغفت

كنهر فرات ملئ  بماء الحنان

منه مهما استقيت اردد ما أرتويت

وعدت نفسي بأن لا أحبك

وابقى بعيدا عن كل المجالات

التي تجتذبني إليك فمالي دنوت

وكنت انا  الواعي جدا لحين

وما إن رأيت كأس الهيام ثملت

احبك حبا على الطهر يسمو

كما لو  يقين الأنبياء

فبقدر  هذا النقاء   عشقت

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *