الإثنين 18 نوفمبر 2019
الرئيسية / الشعر العربي / قصيدة ويفوح منك المسك والكافور ، في مدح الرسول الكريم

قصيدة ويفوح منك المسك والكافور ، في مدح الرسول الكريم

يطل علينا من الهند ، الشاعر الشاب أطهر رضا ، في قصيدة رقيقة في مدح خير البرية ، سيدنا محمد – عليه الصلاة والسلام – . واختار لها عنوان ” ويفوح منك المسك والكافور ” .

 

قصيدة ويفوح منك المسك والكافور

 

ولد الحبيب فجاءت الأنوار  *  تترى وعم العالمين سرور

والأرض مسك والفضاء عبير  *  والكون نور والهموم سرور

والبيت يطرب والجبال تكاد من  *  فرط المسرة في الهواء تطير

وأمين وحي الله يغدو تارة  *  بخوارق ويروح وهو فخور

لله در نبينا وبنانه  *  في المهد يسري البدر حيث يشير

ما للحبيب المصطفى فوق الثرى  *  ند ولا في العالمين نظير

النور فوق جبينه يتلألأ  *  والبدر في الوجه الجميل يدور

زال الدجى بالنور والديجور  *  وبفضله جاء الهدى والنور

كم هالك من كفه نال الشفا  *  فنجا وفي وجه العبوس حبور

وإذا مشى بين الأنام محمد  *  أو سار في الليل البهيم بشير

يهدي الضياء إلى الظلام بوجهه  *  ويفوح منه المسك والكافور

وإذا تهيأ للقتال فإنه أسد  *  يكر على العدا ويغير

لم يغز إلا عاد وهو مكلل  *  بالفتح والله القدير نصير

وهو الذي في القدس كان مقدما  *  وإمام كل الرسل وهو أمير

وهو الذي لو لم يكن بين الورى  *  ما كانت الأفلاك فيه تدور

والله لولاه لما خلق الورى  *  ولما بدا للعالمين ظهور

أهدى النبي إلى الأنام هدية ال  *  قرآن فيه النور والدستور

أما لسان المصطفى وكلامه  *  فالحق ينبع منهما ويفور

ما زال يسمو في السماء ويرتقي  *  حتى رأى رب الأناس بشير

رفع الإله على الخلائق ذكره  *  ما زال يعلو ذكره ويطير

كم للنبي على الخلائق أنعم  *  من فضله سحب الغيوث تسير

أعظم بقدر المصطفى ومقامه  *  جبريل يمشي خلفه ويسير

نفسي تتوق إلى زيارة روضة  *  فيها الندى منها الضياء يفور

بالمصطفى أرجو الشفاعة والندى  *  ليكون لي نحو الجنان مصير

قلبي بأنغام الغرام يمور  *  طير المحبة في هواه يطير

أنفاسنا تصفو بحب المصطفى  *  أرواحنا تجلى به وتنور

يا خير خلق الله هذا أطهر  *  عبد فقير في الذنوب أسير

يرجو نداك على الثناء ويشتكي  *  ألما ألم عليه وهو عسير

جده بعفوك والسخاء  فإنه  *  يدري بأنك بالسخاء جدير

وعليك يا خير الأنام تحية  *  ما نار في أفق السماء منير

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *