الأربعاء 12 ديسمبر 2018

آخر المواضيع

مذكرات مدرسية : ما أحلى النوم في ليالي البرد القارسة ! ( الفصل الثاني )

مذكرات-دراسية-2

مذكرات مدرسية : ما أحلى النوم في ليالي البرد القارسة ! ( الفصل الثاني ) لَأَن تقوم الحرب العالمية الثالثة فوق رأسي كان أهون علي من أن أستيقظ باكرا لأتوجه إلى المدرسة . كانت والدتي تناديني بلطف وتشجعني على النهوض وإلا فستفوتني المدرسة ، وحال لساني يقول : ما همني …

أكمل القراءة »

إنما أكلت يوم أكل الثور الأبيض : قصة مثل يحاكي واقعا مر !

أكلت-يوم-أكل-الثور-الأبيض

إنما أكلت يوم أكل الثور الأبيض : قصة مثل يحاكي واقعا مر ! مثل شهير جدا لما له من معاني وحكم عميقة ، ويضرب في من استأثر بنفسه ظانا نجاته ، وفي من استشعر مصيره انطلاقا من مصير غيره ، وكذلك في من آثر نفسه ومصالحه الشخصية على الجماعة . ثلاثة …

أكمل القراءة »

حرب البسوس : قصة حرب دموية دامت أربعين سنة بسبب ناقة !

حرب-البسوس

حرب البسوس : قصة حرب دموية دامت أربعين سنة بسبب ناقة ! عرف العرب منذ العصر الجاهلي بالكرم والمروءة والشجاعة والإقدام ، لكن كانت العصبية القبلية والشحناء تتملك القلوب ، فكان الثأر عنوان كل قبيلة لاسترداد شرفها ، وكانت تقام حروب واصطدامات لرد شموخ وأنفة قبيلة ما ، الشيء الذي …

أكمل القراءة »

من روائع خطب الرسول الكريم : أفصح العرب لغة وأدبا

خطب-الرسول

من روائع خطب الرسول الكريم : أفصح العرب لغة وأدبا لكل عصر نجومه الساطعة في مختلف الميادين والمجالات ، فهناك العالم والرياضي والفيلسوف والمهندس والطبيب …كل واحد اشتهر ببراعته وحنكته . وبما أننا في موقع يتغنى بجمالية اللغة العربية والأدب فكان واجبا علينا أن نستعرض أهم وأشهر رواده وكبار علمائه …

أكمل القراءة »

مذكرات مدرسية : الفصل الأول

مذكرات-دراسية

مذكرات مدرسية : الفصل الأول أحبتنا الأفاضل زوار موقع أنا البحر . يسرني أن أشارككم ذكريات طفولتي المدرسية التي أخذت من عقلي فسحة هادئة يتخللها الحنين ، وذلك في خربشات متفرقة صغتها كما أمْلَتها علي ذاكرتي . أول يوم في المدرسة كل ما أتذكره في بداية دخولي إلى عالم المدرسة …

أكمل القراءة »

أنا البحر : قصة موقع يتغنى بجمال لغة الضاد

لغة-الضاد

أنا البحر : قصة موقع يتغنى بجمال لغة الضاد أصعب شيء هو المقدمة ..خصوصا وإن كنت بصدد الحديث عن شيء هو ملكك وتحت تصرفك ، لذا فسأكون تلقائيا وسأترك قلمي يفيض دون روية . موقع بسيط جدا يحمل حلما كبيرا لطالما كنت مأسورا باللغة العربية ومتذوقا لجمالها وبراعة حروفها وسحر …

أكمل القراءة »