الأحد 19 نوفمبر 2017
الرئيسية / اللغة العربية / بحث عن الإعراب في اللغة العربية : قواعد ، أنواع ، أمثلة واضحة
بحث عن الإعراب في اللغة العربية

بحث عن الإعراب في اللغة العربية : قواعد ، أنواع ، أمثلة واضحة

 

نصحبكم في بحث ممتع ومفصل ، تحت عنوان ‘ بحث عن الإعراب في اللغة العربية ‘ ، حيث سنفتح لكم الباب لتتعرفوا على قواعد الإعراب وأنواعه ، مع أمثلة مبسطة توضح ما صعب ، وتسهّل الفهم والحفظ .

تعريف الإعراب

 

تأمل الجمل الآتية :

– جاء محمدٌ .

– رأيتُ محمدا .

– مررت بمحمدٍ .

إذا تأملت الكلمات التي تحتها خط ، وجدتها تتغير من حال إلى حال بتغير مكانها من الجملة ، فتارة مرفوعة وتارة منصوبة وتارة مجرورة .

هذا التغيير جاء بسبب العوامل الداخلة على الكلمة ( محمد ) ، حيث جاءت في الجملة الأولى فاعلا مرفوعا ، لأنه دخل عليها الفعل ( جاء ) ، وفي الجملة الثانية مفعولا به منصوبا ، لأنه دخل عليه الفعل ( رأى ) والفاعل ( التاء ) ، وفي الجملة الأخيرة مجرورة بسبب دخول حرف الجر ( الباء ) .

هذا التغير الذي حصل بسبب تلك العوامل الداخلة يسمى الإعراب عند النحاة .

قاعدة : الإعراب هو تغيير أحوال أواخر الكلمة تبعا لتغير العوامل الداخلة عليها .

 

 

أنواع الإعراب في اللغة العربية

 

الإعراب أربعة أنواع : الرفع ، والنصب ، والجر ، والجزم .

– مثال الرفع : جاءَ محمدٌ .

محمد : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره .

– مثال النصب : ضربَ المعلمُ التلميذَ .

التلميذ : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره .

– مثال الجر : مررتُ بالرجلِ .

بالرجل : اسم مجرور بالباء ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .

– مثال الجزم : محمدٌ لم يكتُبْ .

يكتب : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون .

فائدة : تشترك الأسماء والأفعال في الرفع والنصب ، أما الجر فتختص به الأسماء فقط ، في حين يختص الجزم بالأفعال .

 

علامات الإعراب الأصلية والفرعية في الأسماء والأفعال

 

تنقسم علامات الإعراب إلى علامات أصلية ، وعلامات فرعية ( نائبة عن الأصلية ) .

علامات الإعراب الأصلية

الضمة : تكون الضمة علامة أصلية للرفع في أربعة مواضع :

1 – الاسم المفرد ، مثل : التلميذُ المجتهدُ .

2 – جمع التكسير ، مثل : إنهم رجالٌ أقوياء .

3 جمع المؤنث السالم وملحقاته ، مثل : المؤمناتُ صالحاتٌ .

4 – الفعل المضارع صحيح الآخر المجرد من الناصب والجازم ، مثل : يجتهدُ المجدون فينجحون .

الفتحة : تكون الفتحة علامة أصلية للنصب في ثلاثة مواضع :

1 – الاسم المفرد ، مثل : إن المعلمَ نشيطٌ .

2 – جمع التكسير ، مثل : قرأتُ كتبا كثيرة .

3 – الفعل المضارع صحيح الآخر ، أو معتل بالواو أو الياء ودخل عليه حرف ناصب ، مثل : لن نلعبَ الكرةَ .

الكسرة : تكون الكسرة علامة أصلية للجر في ثلاثة مواضع :

1 – الاسم المفرد المنصرف ( أي يقبل التنوين ) ، مثل : مررتُ بمحمدٍ .

2 – جمع التكسير المنصرف ، مثل : سرتُ في طرقٍ ملتوية .

3 – جمع المؤنث السالم وملحقاته ، مثل : اذهب إلى الممرضاتِ .

السكون : تكون السكون علامة أصلية للجزم في موضع واحد :

الفعل المضارع الصحيح الآخر الذي لم يتصل آخره بشيء ووقع بعد جازم ، مثل : لم يشأْ أن يذهب .

علامات الإعراب الفرعية

المعرب بالحركات النائبة ، وهو :

1 – الممنوع من الصرف : فإنه يجر بالفتحة نيابة عن الكسرة ، مثل : سلمتُ على أحمدَ .

المفروض أن نقول : سلمتُ على أحمدٍ ، لأنه سبقه حرف الجر ( على ) ، لكنه جُر بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف ، للعلمية ووزن الفعل ( انظر درس الاسم الممنوع من الصرف ) .

2 – جمع المؤنث السالم وملحقاته : فإنه ينصب بالكسرة نيابة عن الفتحة ، مثل : حيّيتُ المعلماتِ .

المعرب بحذف الحركة نيابة عن السكون ، وهو :

– الفعل المضارع المعتل الآخر ( بالألف ، بالواو ، بالياء ) ، فإنه في حالة الجزم يجزم بحذف حرف العلة نيابة عن السكون ، مثل : لم يسعَ .

كيف ؟

أصله : يسعى ، فحين دخل عليه حرف الجزم ( لم ) حذفنا حرف العلة ( الألف المقصورة ) .

المعرب بالحروف النائبة ، وهو :

1 – الأسماء الخمسة ، مثل : جاء أبوكَ ، حيث نعربها : فاعلا مرفوعا بالواو لأنه من الأسماء الخمسة ( راجع درس الأسماء الخمسة ) .

2 – جمع المذكر السالم وملحقاته ، مثل : نجح المجتهدونَ ، حيث نعربها : فاعلا مرفوعا بالواو والنون لأنه جمع مذكر سالم  .

3 – المثنى وملحقاته ، مثل : جاء الطالبانِ ، حيث نعربها : فاعلا مرفوعا بالألف والنون لأنه مثنى .

4 – الأفعال الخمسة ، مثل : المجتهدان يفوزان ، حيث نعربها : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة ( راجع درس الأفعال الخمسة ) .

 

الإعراب الظاهر

 

هو الذي تظهر فيه علامة الإعراب ولا يمنع مانع من التلفظ بها .

مواضع الإعراب الظاهر 

1 – الكلمة صجيحة الآخر ، مثل : يفوزُ المجتهدُ .

2 – الكلمة المختومة بواو أو ياء متحركة وقبلها ساكن ، مثل : عفْوٌ – ظبْيٌ .

 

الإعراب المقدر

 

هو الذي تختفي فيه علامة الإعراب وتقدّر لمانع يمنع من النطق بها .

مواضع الإعراب المقدر

1 – الاسم المقصور ، مثل : موسى ، الفتى ، مبنى ، فإنه يعرب بحركات مقدرة على الألف رفعا ونصبا وجرا .

كيف ؟

– جاء الفتى .

الفتى : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف ، منع من ظهورها التعذر .

سؤال : لماذا قلنا :  منع من ظهورها التعذر ؟

جواب : لأنه لا يمكن إظهار الحركة على الألف المقصورة .

2 – الاسم المنقوص ، مثل : القاضي ، الداعي ، فإنه يعرب بضمة مقدرة في حالة الرفع ، وبكسرة مقدرة في حالة الجر ، وبفتحة ظاهرة في حالة النصب .

كيف ؟

– جاء القاضي .

القاضي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء ، منع من ظهورها الثقل ، أي نجد ثقلا إذا نطقنا : القاضيُ ( بالضمة ) .

3 – الاسم المضاف إلى ياء المتكلم ، مثل : غلامي ، جدي ، فإنه يعرب بحركات مقدرة على ما قبل الياء ، منع من ظهورها اشتغال آخر الاسم بحركة مناسبة الياء .

كيف ؟

– جاء جدي .

جدي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل الياء ، منع من ظهورها اشتغال  آخر الاسم بحركة مناسبة الياء . 

بمعنى : الياء تناسبها الكسرة دائما ، وبالتالي فإنه يتعذر أن نقول : جاء جدُّي ( بالضم ) ، أو رأيتُ أخَي ( بالفتح ) ، لهذا نقول : منع من ظهورها اشتغال الاسم بحركة المناسبة .

4 – الفعل المعتل الآخر بالألف ، مثل : يخشى ضعيف الإيمان الفقرَ . ويعرب : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف ، منع من ظهورها التعذر .

5 – الفعل المعتل الآخر بالواو ، مثل : يدعو الإسلام إلى الإخاء .

6 – الفعل المعتل الآخر بالياء ، مثل : يرمي الحجاج الجمرات .

 

الإعراب المحلي

 

هو الذي يكون في الأسماء المبنية الواقعة في محل اسم معرب .

مواضع الإعراب المحلي 

1 – أسماء الإشارة ، مثل : هذا رجلٌ ، ونعربه : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

2 – الأسماء الموصولة ، مثل : جاء الرجل الذي أحبه ، ونعربه : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع نعت .

3 – الضمائر ، مثل : نحن الفقراءُ ، ونعربه : ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ .

4 – أسماء الاستفهام ، مثل : من أبوك ؟ ونعربه : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

5 – الظروف ، مثل : اذهب من حيثُ أتيت ، ونعربه : ظرف مكان مبني على الضم في محل جر بحرف الجر .

– أقترح عليك الكتاب الرائع ( كيف نتعلم الإعراب ) حيث اعتمد فيه مؤلفه على البساطة والشرح المميز جدا ، لإزالة أي لبس أو تعقيد ، في فهم مسائل الإعراب وقواعده ، وبالتالي لن تحتاج إلى عصر الدماغ ، حتى تفهم هذه القواعد .

– إذا أردت طلب هذا الكتاب ، ما عليك سوى الضغط على الرابط أسفله ، أو على صورة الكتاب ، وسيصلك الكتاب إن شاء الله لغاية منزلك ، في أي مكان في العالم .

>>اطلب كتاب ( كيف نتعلم الإعراب ) الآن<<

مراجع ومصادر :

– تيسير قواعد النحو للمبتدئين ( مصطفى محمود الأزهري ) .

– الشامل في اللغة العربية ( الدكتور عبد الله محمد النقراط ) .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *