الإثنين 22 أكتوبر 2018
الرئيسية / الأدب العربي / كلام جميل عن الحب والعشق : رفقا بقلوبكم أيها العشاق الهائمون !
كلام جميل عن الحب

كلام جميل عن الحب والعشق : رفقا بقلوبكم أيها العشاق الهائمون !

كلام جميل عن الحب والعشق : رفقا بقلوبكم أيها العشاق الهائمون !

قلوب تنبض حبا وهياما بالمحبوب ، وليال طوال من الشوق وانتظار كلمة من الحبيب تحيي قلبا قتله عطش الهوى فصار لا يرتوي أبدا حتى يجتمع بنصفه الذي يكمل روحه وكيانه .

إليكم أيها العشاق الهامون الساهرون المعذبون .. نهدي لكم سطورا تنبض أحرفها عبارات و كلام جميل عن الحب والعشق .

 

كلام جميل عن الحب ( 1 )

 

أنانية فيك ( أحمد خالد )

لربما كانت تلك أجمل جملة سمعتها منك يا امرأتي ، تغزلت فيك مرارا وتكرارا ، إلا أنني لم أستطع أن آتي بتعبير أقوى مما أتيت به يا أميرتي .

إن الأنانية لهي صفة سيئة إلى أبعد الحدود لكن على يديك مولاتي تحولت تلك الصفة إلى شعور جميل أسرني وملك أحاسيسي .

يا ليتك تعلمين مقدار حبك في قلبي ، لكم أردت أن أقدم لك قلبي هدية ، إلا أني أحسست أن قلبي قليل عليك ، ومع ذلك خالجتني مشاعر فياضة ، وحدثتني قائلة : عليك إخراج حبك لها مهما كلف الأمر ، بأي صورة وبأي وسيلة ممكنة كانت أو غير ممكنة .

يا رباه ، أنت أعلم بمقدار حبها لدي ، أنت الأعلم وحدك ولا أحد سواك ، أنني ذلك الفقير الذي لا يملك المال ولا  الجواهر ، كما يقولون ، لكن وهبتني قلبا شغوفا عاشقا ووهبتني مشاعر فياضة لو وزعت على رجال الأرض لفاضت .

فما العمل ياربي ، وأنت الأعلم بأني أريدها ولا أريد سواها ، أنت خلقتها جميلة ، مدللة ، عطوفة ، حنونة ، ولهذا أجد نفسي أعاملها على غير العادة كأميرة أو ملكة تسكن قصر قلبي .

إن كان الجميع يا رب يراها فتاة عادية ، فأنا العبد الفقير ، قد تيمت على يديها وأصبحت متيما ، فما العمل يا ربي ، وقد جعلوا في بلادي الحب يساويه المال ، والزواج لا يتم إلا إذا حضرت تلك الأموال .

عاهدتك يا رب إن لم أكن ذو حظ ، ولم أخلق مثل أولئك الأغنياء ، فقط ارزقني مالا حتى أكون جوارها .

ارزقني حبها ، وحب من يحبونها ، وارزقني حبك يا ربي ، وفي نهاية القول ، أريدكم أن تخبروها أنني …

أيضا أناني فيها إلى أبعد الحدود ، ولا أطيق صبرا على لقياها ، فهي أميرتي التي سكنت أوردتي أجمعها .

 

كلام جميل عن الحب ( 2 )

طوق النجاة ( أحمد خالد )

في كثير من الأحيان

تجد شخصا يدخل حياتك

فتراه طوق نجاة أتى لينقذك من الغرق

هل جاء إليك أم لا ؟

***

تبسمت حينما علمت بحبي

وتبسمت لما غرقت فيها

فقالت لي : أنت طوق نجاني

فرددت عليها القول : بل أنت .

***

أحبب من شئت ، فهنالك من يحبك في صمت

وأنت لا تعلم كم يحبك هذا الشخص

هذه هي دائرة الحب ، نحب من لا يحبنا

ونتجاهل من يعشق تراب أقدامنا

***

لا تنسي يا فتاتي ، أن الحب مشاعر

والمشاعر لا تُكتم كما كنت تكتمين

الحب إفصاح وتلميح ، لا كتمان وتخاذل

– أجمل حب هو الذي نعثر عليه أثناء بحثنا عن شيء آخر ( أحلام مستغانمي ) .

– مؤمنة أنا بأن لكل شخص فينا (تجارب) حب ، لكن في حياة كل منا (حكاية حب) واحدة لا تتكرر ( أثير عبد الله النشمي ) .

– وإن كان أمل العشاق القرب ..أنا أملي في حبك هو الحب ( أحمد فؤاد نجم ) .

– كلما استخرت ” بوصلة السعادة ” أشارت نحوك .. أحبك ( سارة درويش ) .

 

كلام جميل عن الحب ( 3 )

– كان الحب أفضل حالا يوم كان الحمام ساعي بريد يحمل رسائل العشاق .

كم من الأشواق اغتالها الجوال وهو يقرب المسافات ، نسي الناس تلك اللهفة التى كان العشاق ينتظرون بها ساعى بريد ، و أي حدث جلل أن يخط المرء ” أحبك ” بيده .

أية سعادة وأية مجازفة أن يحتفظ المرء برسالة حب إلى آخر العمر .

اليوم ، ” أحبك ” قابلة للمحو بكبسة زر . هى لا تعيش إلا دقيقة.. ولا تكلفك إلا فلسا ( أحلام مستغانمي ) .

– كتبت إليكِ كثيرا ، فلم تكتبي إليّ كثيرا ولا قليلا ؛ لأنكِ تعتقدين ما يعتقده كثير من النساء من أن المرأة التي تكتب إلى حبيبها كتاب حب : آثمة أو غير شريفة .

أما أنا فأعتقد أنها إن لم تفعل فهي مرائية مصانعة ، لأن المرأة التي وهبت قلبها هبة خالصة لا يخالطها شك وريبة ، لا ترى مانعا يمنعها من أن تكتب لحبيبها في غيبته بمثل ما تحدثه به في حضرته ( المنفلوطي ) .

لم يحدث أبدا ( نزار قباني )

لم يحدث أبدا

أن أوصلني حب امرأة حتى الشنق

لم أعرف قبلك واحدة

غلبتني ، أخذت أسلحتي

هزمتني .. داخل مملكتي

نزعت عن وجهي أقنعتي

كوني واثقة.. سيدتي

سيحبك .. آلاف غيري

وستستلمين بريد الشوق

لكنك .. لن تجدي بعدي

رجلا يهواك بهذا الصدق

لن تجدي أبدا

لا في الغرب

ولا في الشرق

 

كلام جميل عن الحب ( 4 )

 

أيها اللامنسي

رحلت طويلا ولم أغادرك

ثمة حب لا شفاء منه يرحب به المريض ( غادة السمان )

– لو سألني أحدكم ما هي علامات الحب وما شواهده . لقلت بلا تردد أن يكون القرب من المحبوب أشبه بالجلوس أمام التكييف في يوم شديد الحرارة ، وأشبه باستشعار الدفء في يوم بارد .

لقلت هي الألفة ورفع الكلفة وأن تجد نفسك في غير حاجة للكذب . وأن يرفع الحرج بينكما ، فترى نفسك تتصرف بطبيعتك دون أن تحاول أن تكون شيئا آخر لتعجبها .

وأن تصمتا أنتما الاثنان فيحلو الصمت وأن يتكلم أحدكما فيحلو الإصغاء .

وأن تكون الحياة معا مطلب كل منكما قبل النوم معا . وألا يطفىء الفراش هذه الأشواق ولا يورث الملل ولا الضجر وإنما يورث الراحة والمودة والصداقة .

وأن تخلو العلاقة من التشنج والعصبية والعناد والكبرياء الفارغ والغيرة السخيفة والشك الأحمق والرغبة في التسلط ، فكل هذه الأشياء من علامات الأنانية وليست من علامات حب الآخر .

وأن تكون السكينة والأمان والطمأنينية هي الحالة النفسية كلما التقيتما . وألا يطول بينكما العتاب ولا يجد أحدكما حاجة إلى اعتذار الآخر عند الخطأ ، وإنما تكون السماحة والعفو وحسن الفهم هي القاعدة .

وألا تشبع أيكما قبلة أو عناق أو أي مزاولة جنسية ، ولا تعود لكما راحة إلا في الحياة معا والمسيرة معا و كفاح العمر معا . ذلك هو الحب حقا .

لو سألتم أهو موجود ذلك الحب . وكيف نعثر عليه ؟ لقلت نعم موجود ولكن نادر . وهو ثمرة توفيق إلهي وليس ثمرة اجتهاد شخصي .

وهو نتيجة انسجام طبائع يكمل بعضها البعض الآخر ونفوس متآلفة متراحمة بالفطرة . وشرط حدوثه أن تكون النفوس خيرة أصل جميلة أصلا . والجمال النفسي والخير هو المشكاة التي يخرج منها هذا الحب ( مصطفى محمود ) .

مواضيع قد تعجبك :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.